حسن روحاني: الدعوة للحوار في ظل العقوبات "لا معنى لها"

الشرق الأوسط
نشر
حسن روحاني: الدعوة للحوار في ظل العقوبات "لا معنى لها"

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني، أن الدعوة للحوار في ظل فرض العقوبات، "لا معنى لها"، وأشار إلى أن أمريكا كانت تراهن على أن إيران والدول الأوروبية ستنسحب من الاتفاق النووي بعد انسحابها وهو الأمر الذي لم يحدث، وذلك في لقاء تلفزيوني أجراه الإثنين.

قال روحاني، في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الإيرانية (إرنا) عن التلفزيون الإيراني إن دعوة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، للحوار دون شروط مسبقة مع طهران هدفها إما "الاستهلاك المحلي" أو "شن حرب نفسية على الشعب الإيراني".

وأشار الرئيس الإيراني إلى أن الدعوة للحوار لا معنى لها إذا تزامنت مع فرض عقوبات، وذلك في إشارة إلى بدء سريان قرار فرض العقوبات الأمريكية على إيران.

في سياق متصل، نوّه روحاني إلى أن ترامب حاول ممارسة ضغوط على طهران بشتى الوسائل، ورأى أنه كان يراهن على انسحاب إيران والدول الأوروبية من الاتفاق النووي بعد انسحاب بلاده، ليأخذ ملف إيران إلى مجلس الأمن.

وتابع الرئيس الإيراني حديثه قائلا إن ما حصل كان على عكس ما توقعه الرئيس الأمريكي، فالدول الأوروبية بقيت متمسكة بالاتفاق، لكنه لفت إلى أن طهران تتوقع من أوروبا وروسيا والصين مواقف "أكثر عملية".

نشر