مقتل 3 رجال أمن أردنيين في عملية مداهمة بالسلط لمشتبه بهم في حادثة الفحيص

الشرق الأوسط
نشر
مقتل رجل أمن أردني في عملية مداهمة بالسلط لمشتبه بهم بحادثة الفحيص

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – لقي ثلاثة رجال أمن أردنيين حتفهم وأصيب عدد من رجال الأمن خلال مداهمة في منطقة السلط لمجموعة من المشتبه بهم بتفجير عبوة ناسفة بمنطقة الفحيص ما أدى لمقتل أحد أفراد قوات الدرك الأردني.

في تفاصيل الحادثة، قالت وزيرة الدولة لشؤون الإعلام والتي تشغل أيضا منصب الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية، جمانة غنيمات، إن "الأجهزة الأمنيّة المختصّة نفّذت مداهمة في موقع خليّة إرهابيّة بعد الاشتباه بتورّطها في حادثة الفحيص الإرهابيّة، حيث تحرّكت قوة مشتركة من الأجهزة الأمنيّة إلى مدينة السلط لإلقاء القبض على المشتبه بتورّطهم في هذه العمليّة".

وأضافت غنيمات كاشفة ما حدث خلال المداهمة: "رفض المشتبه بهم تسليم أنفسهم وبادروا بإطلاق نار كثيف تجاه القوّة الأمنيّة المشتركة، وقاموا بتفجير المبنى الذي يتحصّنون به، والذي كانوا قد قاموا بتفخيخه في وقت سابق، ما أدّى إلى انهيار أجزاء منه خلال عمليّة المداهمة، ونجم عن الاشتباك استشهاد أحد أفراد القوّة الأمنيّة، وإصابة عدد منهم، بالإضافة إلى إصابة عدد من المدنيين"، قبل أن تعلن عن زيادة حصيلة الضحايا إلى ثلاثة من رجال الأمن. 

في السياق ذاته، كشفت الوزيرة الأردنية عن إلقاء القبض على ثلاثة من أعضاء الخلية ولفتت إلى أن العملية لا تزال جارية، وأكدت أن عملية المداهمة جاءت على معلومات استخباراتية دقيقة.

من جانبها، تداولت قناة رؤيا الأردنية مقطع فيديو عبر صفحتها الرسمية على موقع تويتر يظهر انهيار المبنى الذي تم تفخيخه من قبل الخلية، بالإضافة إلى صور للمبنى نفسه بعد انهياره.

وهابت الحكومة الأردنية بالأردنيين عدم نشر أسماء المصابين في الحادثة "الإرهابية"، وطالبتهم بعدم تداول مقاطع فيديو لما يسببه هذا الأمر من ضرر على سير العملية الأمنية.

نشر