العاهل الأردني معلّقاً على أحداث السلط والفحيص: سنقاتل "الخوارج" ونضربهم بلا رحمة

الشرق الأوسط
نشر
العاهل الأردني معلّقاً على أحداث السلط والفحيص: سنقاتل "الخوارج" ونضربهم بلا رحمة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – عبّر العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، عن تعازيه لأسر ضحايا المداهمة التي نفذتها قوات الأمن الأردني ضد خلية يشتبه بضلوع أفرادها بتفخيخ سيارة في منطقة الفحيص في العملية التي راح ضحيتها عنصر من قوات الدرك، الجمعة، وأشار إلى أن ألأردن سيقاتل من وصفهم بـ"الخوارج" بلا رحمة، وذلك خلال اجتماع لمجلس السياسات الوطنية، الأحد.

ففي تعليقه على المداهمة التي قامت بها قوات الأمن العام على موقع للخلية في مدينة السلط الأردنية والتي راح ضحيتها أربعة عناصر من الأمن وأصيب آخرون، قال الملك عبد الله إن "هؤلاء الشهداء انضموا إلى كوكبة شهداء الواجب الذين سطروا بتضحياتهم وبطولاتهم أسمى معاني الشرف والبطولة، التي يفخر بها كل الأردنيين".

وتوعّد العاهل الأردني من وصفهم بـ"الخوارج" بالقتال بلا رحمة وبكل حزم وقوة، وذلك في إطار محاسبة من "سوّلت له نفسه المساس بأمن الأردن وسلامة مواطنيه".

في نفس السياق، شدد الملك عبد الله على أن الأردن سيبقى "عصياً" على الإرهاب، ونوّه إلى أن هذا العمل "الإجرامي الجبان"، يذكّر الأردنيين بأن بلدهم مستهدف ممن وصفهم بـ"الظلاميين".

يذكر أن الأردن شهد توترات خلال الأيام القليلة الماضية، بعد تفخيخ سيارة لقوات الدرك خلال مهرجان الفحيص، الجمعة، لتسفر العملية عن مقتل أحد رجال الدرك، قبل أن تشن قوات الأمن الأردنية مداهمة على مبنى في السلط، يقطنه مشتبه بهم في قضية الفحيص، وقد راح ضحية هذه العملية أربعة عناصر من قوات الأمن في حصيلة ليست نهائية.

 

نشر