شاهد.. العاهل الأردني يطمئن على "مصابي الفحيص والسلط"

الشرق الأوسط
نشر
شاهد.. العاهل الأردني يطمئن على "مصابي الفحيص والسلط"

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- اطمأن العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، الأحد، على صحة عناصر من القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي والأجهزة الأمنية، الذين أصيبوا "جراء العمل الإرهابي الجبان الذي استهدف دورية مشتركة لقوات الدرك والأمن العام في مدينة الفحيص، والمداهمة الأمنية لموقع الخلية الإرهابية المتورطة في مدينة السلط"، حسب ما ذكرته وكالة الأنباء الأردنية، صباح الإثنين.

وأعرب العاهل الأردني عن اعتزازه بـ"الدور الكبير والتضحيات التي قدمها هؤلاء النشامى دفاعا عن الوطن وأمنه واستقراره"، متمنيا "الشفاء العاجل" للمصابين، فضلا عن توجيهه بـ"تقديم أفضل خدمات الرعاية الطبية لهم".

ورافق العاهل الأردني خلال زيارته إلى مدينة الحسين الطبية- حيث يرقد المصابون- الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد

واستمع العاهل الأردني من مدير عام الخدمات الطبية الملكية اللواء الطبيب معين الحباشنة والفريق الطبي المشرف، إلى شرح عن الحالة الصحية للمصابين والعناية الطبية التي يتلقونها.

كان العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، قد عبر، الأحد، عن تعازيه لأسر ضحايا المداهمة التي نفذتها قوات الأمن الأردني ضد خلية يشتبه بضلوع أفرادها بتفخيخ سيارة في منطقة الفحيص. وأشار إلى أن ألأردن سيقاتل من وصفهم بـ"الخوارج" بلا رحمة، وذلك خلال اجتماع لمجلس السياسات الوطنية.

أعلنت الحكومة الأردنية الأحد انتهاء "العملية الأمنية" في مدينة السلط شمال غرب العاصمة، بعد يومين من المداهمات والملاحقات لـ"خلية إرهابية" تحصنت في أحد الأحياء السكنية، أسفرت عن مقتل 4 عناصر من مرتبات الأمن العام والدرك، فيما قتل فيها 3 من "الإرهابيين".

وجاء إعلان الحكومة الأحد على لسان المتحدثة الرسمية باسمها، جمانة غنيمات، قائلة إن المداهمة التي نفذتها قوة مشتركة ضد "خلية إرهابية" انتهت، لكن الأجهزة الأمنية لازالت مستمرة فيما وصفته بـ"تطهير" موقع المنزل الذي تحصنت فيه الخلية وقامت بتفخيخه.

ونشر التليفزيون الأردني عبر حسابه على موقع "تويتر" فيديو زيارة العاهل الأردني إلى المصابين.

نشر