خارجية سوريا تهاجم السعودية وتقديمها 100 مليون دولار لـ"المناطق المحررة"

الشرق الأوسط
نشر
خارجية سوريا تهاجم السعودية وتقديمها 100 مليون دولار لـ"المناطق المحررة"
02:20
إعمار سوريا.. مهمة معقدة تنتظر التنفيذ

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)— انتقدت وزارة الخارجية السورية، الجمعة، تقديم المملكة العربية السعودية لـ100 مليون دولار لدعم جهود إرساء الاستقرار في المناطق التي حررها التحالف الدولي من تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام أو ما يُعرف بـ"داعش".

جاء ذلك وفقا لما نقلته وكالة الأنباء السورية الرسمية على لسان مصدر بالخارجية، حيث قال: "أعلنت السلطات السعودية المتآمرة على مصالح أمتنا العربية عن تقديمها مبلغ مئة مليون دولار أمريكي للتحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية من خارج الشرعية الدولية وفي تحد صارخ لقرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة بالأزمة في سورية."

وتابع قائلا: "قتل التحالف الأمريكي الآلاف من أطفال سورية ونسائها وهاجم عشرات المرات مواقع الجيش العربي السوري لمنعه من مقاتلة تنظيم داعش الإرهابي في شرق سورية وفي أماكن أخرى على امتداد الساحة السورية كما دمر هذا التحالف الكثير من البنى التحتية السورية التي كلفت الشعب العربي السوري مئات البلايين من الدولارات في دعم أمريكي مباشر للتنظيمات الإرهابية والتحالف المجرم لا يستحق هذا الدعم من أي بلد في العالم لأن هدفه الاساسي هو تفتيت منطقتنا وفرض الهيمنة الصهيونية على دولها جميعا."

وكانت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، هيذر نويرت، حييت السعودية على دعمها للتحالف، قائلة، الأربعاء: "كانت المملكة العربية السعودية شريكًا رائدًا في التحالف الدولي لهزيمة داعش منذ البداية، وهي شريك مؤسس للتحالف وقد استضافت الاجتماع الذي ساعد في تأسيس التحالف في العام 2014. ساهمت المملكة مذاك الحين بطرق عديدة، بما في ذلك شن غارات جوية في سوريا والمشاركة في قيادة مجموعة العمل لمكافحة التمويل في إطار التحالف وإنشاء مركز اعتدال لمحاربة الأيديولوجيا المتطرفة واستقبال أكثر من مليوني سوري هربوا من العنف وتقديم أكثر من مليار دولار من المساعدات الإنسانية منذ بداية النزاع السوري".

نشر