أول تعليق من القرضاوي بعد الهجوم عليه بسبب "تغريدة الحج"

الشرق الأوسط
نشر
أول تعليق من القرضاوي بعد الهجوم عليه بسبب "تغريدة الحج"

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أثارت تغريدة لرجل الدين القطري المصري يوسف القرضاوي، عن الحج، موجة من الجدل على "تويتر"، وصلت إلى حد اتهامه بـ"إسقاط الركن الخامس" من أركان الإسلام.

ورغم أن تاريخ التغريدة يعود تاريخها إلى الأحد الماضي، فإن الجدل حولها تصاعد، الأربعاء، مع انتشار وسم " #القرضاوي_ليس_لله_حاجه_بالحج".

وكان القرضاوي قال في تغريدته إن "هذا الحج ليس لله تعالى حاجة فيه.. الله غني عن العباد، وإذا فرض عليهم فرائض فإنما ذلك ليزكوا أنفسهم وليرتقوا في معارج الرقي الروحي والنفسي والأخلاقي إلى ربهم، ولتتحقق لهم المنافع المختلفة في حياتهم".

واعتبر الكثير من المغردين السعوديين أن في تغريدة القرضاوي هجوم على الحج، وأصبح الجزء الأول منها أحد أكثر الوسوم تداولا على تويتر، الأربعاء، مع آلاف الانتقادات للقرضاوي وقطر.

وفي أول تغريدة له بعد الهجوم عليه، قال القرضاوي: "يريد الإسلام أن تكون رحلة الحج رحلة سلام وتسامح، لا رحلة شجار ولا جدال في كل صغيرة وكبيرة؛ حتى يستريح الناس ويتفرغوا لعبادة الله تعالى مخلصين له الدين حنفاء!".

ومن بين أبرز الذين انتقدوا تغريدة القرضاوي كان سعود القحطاني، المستشار بالديوان الملكي السعودي، الذي علق قائلا إن "فتوى #القرضاوي_ليس_لله_حاجة_بالحج ليست غريبة على من يعرف تاريخ هذا المرتزق. سبق وأن كتبت عنه وعاتبني أحد الأعزاء واليوم هو من نبهني على هذه الفتوى وهو يتحسب عليه. من قرأ تغريدتي حينها لن يستغرب فتواه وصده للناس عن بيت الله وشعائره لإرضاء #قذافي_الخليج".

بينما نشر الكاتب والإعلامي السعودية جمال خاشقجي خبرا من صحيفة سعودية عنوانه "القرضاوي يسقط الركن الخامس"، وعلق على الخبر قائلا: "أما وقد بلغ السفه صحيفة عريقة.. نسكت أحسن!!!".

ونعرض فيما يلي بعضا من التغريدات التي انتشرت حول ما قاله القرضاوي:

تغريدات 

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر