الناشطة إسراء الغمغام قد تصبح أول سعودية تواجه الإعدام

الشرق الأوسط
نشر
الناشطة إسراء الغمغام قد تصبح أول سعودية تواجه الإعدام
صورة أرشيفية لسعوديات شيعة يتظاهرن في القطيف في يناير 2016 ضد إعدام نمر النمر

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- تواجه الناشطة السعودية إسراء الغمغام إمكانية الحكم عليها بالإعدام بسبب مشاركتها في احتجاجات شيعية ضد الحكومة، وفقا لما أعلنته منظمة "هيومن رايتس ووتش" وأكده الناشط السعودي المقيم بألمانيا علي الدبيسي.

وحاولت CNN الحصول على تعليق من السلطات السعودية حول هذه الأنباء لكنها لم تحصل على رد بعد.

وقالت منظمة "هيومن رايتس ووتش" إن إسراء الغمغام واحدة من 6 نشطاء شيعة يحاكمون في المحكمة الجزائية المتخصصة، التي تتولى قضايا الإرهاب، باتهامات مرتبطة بمشاركتهم في احتجاجات تطالب بحقوق الشيعة في محافظة الشرقية.

من جانبه، قال الناشط السعودي علي الدبيسي إن الاتهامات تتراوح بين الانضمام إلى منظمة إرهابية مرتبطة بدولة عدوة إلى نشر فيديوهات وصور للتجمعات الاحتجاجية على الإنترنت.

ولكن بيان منظمة "هيومن رايتس ووتش" اعتبر أن الاتهامات "لا تمثل جرائم معترف بها" وأنها "تتعلق فقط بنشاطهم السلمي".

وقالت "هيومن رايتس ووتش" والناشط علي الدبيسي إن النيابة العامة طلبت عقوبة الإعدام لإسراء الغمغام وزوجها و3 رجال آخرين خلال جلسة استماع في وقت سابق من أغسطس/ آب الحالي، وهي أول جلسة للنشطاء في المحكمة بعد أكثر من عامين على اعتقالهم.

وكانت المحكمة نفسها قضت بالإعدام لرجل الدين الشيعي نمر النمر و7 رجال شيعة آخرين بسبب دورهم في الاحتجاجات الشيعية في محافظة الشرقية، وجرى تنفيذ حكم إعدام النمر و3 رجال آخرين في يناير/ كانون الثاني عام 2016.  

نشر