أمريكا تبدأ تدريبات عسكرية في سوريا ردا على تهديدات موسكو

الشرق الأوسط
نشر
أمريكا تبدأ تدريبات عسكرية في سوريا ردا على تهديدات موسكو

(CNN)-- بدأ أكثر من 100 جندي أمريكي عملية غير متوقعة في جنوب سوريا، الجمعة، في رد مباشر على سلسلة تهديدات عسكرية روسية، وفقا لمسؤول بوزارة الدفاع الأمريكية.

وتم الإعلان عن التدريبات العسكرية في بيان صادر عن القيادة المركزية الأمريكية، وذلك بعد تحذير من روسيا في الأول من سبتمبر/ أيلول، من أنها ستدخل منطقة محظورة في جنوب سوريا، حيث توجد القوات الأمريكية، حسب المسؤول بوزارة الدفاع الأمريكية.

وتشمل التدريبات، التي قد تستمر لعدة أيام، العمل على إطلاق النار فضلا عن التحليق في حامية التحالف بمنطقة تنف السورية.

وقال وليام أوربان، كبير المتحدثين باسم القيادة المركزية: "ستثبت قواتنا القدرة على الانتشار السريع، والاعتداء على هدف من خلال القوات الجوية والبرية المتكاملة".

وقال المسؤول بوزارة الدفاع الأمريكية إنه تم إعداد هذا التمرين خصيصًا للوحدات الروسية والنظامية في المنطقة بما يتناسب مع القدرات العسكرية الأمريكية.

وكانت روسيا قد حذرت، الخميس، من خلال الإشارة إلى الولايات المتحدة للمرة الثانية بأنها ستهاجم منطقة "التنف" لملاحقة المسلحين هناك. لكن التحذير الثاني الذي أعلنته موسكو سوف يستخدم "ضربات دقيقة"، وفقا لكمدر. شون روبرتسون، المتحدث باسم البنتاغون.

واعتبر مسؤولون بوزارة الدفاع الأمريكية في حديثهم لـCNN، إن استخدام عبارة "ضربات دقيقة" في مذكرة مكتوبة إلى الولايات المتحدة أثار قلق القادة الأمريكيين بأن الروس يكشفون نيتهم ​​للضرب بواسطة طائرات أو صواريخ يتم إطلاقها من سفن متواجدة في البحر المتوسط.

 

نشر