نائب أمريكي حول سوريا: خائفون حتى الموت من أي تصعيدات

الشرق الأوسط
نشر
نائب أمريكي حول سوريا: خائفون حتى الموت من أي تصعيدات
صورة أرشيفية لعناصر في الجيش السوري

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)— علق آدم كينزينجر، النائب في مجلس النواب الأمريكي، على جهود البيت الأبيض في التعامل مع الملف السوري، قائلاً إنها "غير كافية"، كما رأى أن بلاده "صامتة جداً" حين يتعلق الأمر بردودها على الأحداث السورية، مضيفاً: "نحن خائفون حتى الموت من أي تصعيدات".

وأشار كينزينجر، في مقابلة مع CNN إلى أن خوف مجلس النواب من "ممارسة تأثير أمريكي" لا علاقة له بـ"الأسباب الإمبريالية"، لكنها متعلقة بالقدرة الفريدة التي تملكها أمريكا بـ"إنقاذ حقوق الإنسان والكرامة الإنسانية في جميع أنحاء العالم والوقوف لقول أن الفظائع لا مكان لها".

أما فيما يتعلق بالعقوبات الأمريكية، رأى النائب أن زيادة العقوبات على روسيا وإيران وسوريا، لن توقف الأحداث في إدلب، مشيراً على أن الدول "ستفعل ما تريد أن تفعله"، إلا أنها سترسل رسالة "قوية جداً" توضح أن أمريكا "تلتزم بمبادئها".

يذكر أن إدلب، التي تعد أحد آخر معاقل فصائل المعارضة السورية، تستعد لأن تكون هدفاً لهجوم بري محتمل من قبل النظام السوري والفصائل التي تقاتل إلى جانبه، بعد أن بدأ حملته الجوية رفقة روسيا قبل أيام قليلة، إثر فشل "قمة طهران" بالتوصل إلى اتفاق هدنة في المحافظة الواقعة شمال البلاد.

نشر