المرصد السوري يرصد أحدث التطورات بمناطق الهدنة الروسية- التركية.. ماذا حدث؟

الشرق الأوسط
نشر
المرصد السوري يرصد أحدث التطورات بمناطق الهدنة الروسية- التركية.. ماذا حدث؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، الجمعة، أن قوات النظام السوري "عادت لاستهداف مناطق سريان الهدنة الروسية – التركية"، لافتة إلى خروج مظاهرات ضد الرئيس السوري بشار الأسد في "نحو 100 بلدة وقرية ومدينة ومنطقة، في أرياف حلب وحماة وإدلب".

ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان- الذي يتخذ من المملكة المتحدة مقرا له- أن قوات النظام السوري "قصفت مناطق في بلدة اللطامنة، الواقعة في القطاع الشمالي من ريف حماة، ما تسبب بوقوع أضرار مادية، في حين لم ترد معلومات عن خسائر بشرية إلى الآن".

وأضاف على موقعه الإلكتروني أنه "يأتي هذا القصف بعد مظاهرات شهدتها نحو 100 بلدة وقرية ومدينة ومنطقة، في أرياف حلب وحماة وإدلب، والتي خرج فيها آلاف المواطنين يطالبون بإسقاط النظام وبتحرك دولي فاعل تجاه تحضيرات النظام والروس لعملية عسكرية في محافظة إدلب وحماة واللاذقية وحلب، والتي تحشد لها النظام بعشرات آلاف العناصر وأكثر من ألفي عربة مدرعة ومئات الآليات خلال الأسابيع الأخيرة".

وتابع: "شهدت معظم المظاهرات رفع الأعلام التركية بشكل واسع، ممن طالبوا بـ(الحماية التركية وحماية الفصائل)، فيما حمل متظاهرون صورة قاتل السفير الروسي في تركيا، على لافتة للحظة اغتيال السفير الروسي، وكتب على اللافتة (بمثل هؤلاء ننتصر..الأتراك إخواننا)".

وصباح الجمعة، نشر المرصد السوري لحقوق الإنسان أنه "يسود الهدوء الحذر مناطق الهدنة الروسية – التركية في حلب وحماة وإدلب واللاذقية، منذ ما بعد منتصف ليل الخميس – الجمعة، وحتى اللحظة، وذلك مع اقتراب الهدنة المزعومة من شهرها الأول، حيث كان قد جرى توافق بين الجانبين الروسي والتركي وبدأ تطبيقها في 15 من آب / أغسطس الفائت من العام 2018.

وأعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان أنه "وثق استشهاد 53 شخصاً منذ الـ15 من أغسطس/ آب الفائت وإلى 13 سبتمبر/ أيلول الجاري من العام 2018"، حسبما نقل على موقعه الإلكتروني.

نشر