بعد غلق مكتب "التحرير".. قرار جديد من ترامب بشأن "زملط" وأسرته الفلسطينية

الشرق الأوسط
نشر
بعد غلق مكتب "التحرير".. قرار جديد من ترامب بشأن "زملط" وأسرته الفلسطينية

(CNN)-- ألغت إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، تصاريح الإقامة وأغلقت الحسابات المصرفية لممثل منظمة التحرير الفلسطينية في الولايات المتحدة، حسام زملط، بالإضافة إلى حسابات أسرته، وفقاً لمسؤولين فلسطينيين.

وتأتي هذه الخطوة بعد أسبوع من إعلان البيت الأبيض إغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في العاصمة الأمريكية واشنطن.

وأمرت الإدارة الأمريكية موظفي البعثة الفلسطينية بوقف جميع الأعمال الخاصة بهم، ومنحتهم مهلة حتى 13 أكتوبر/ تشرين الأول المقبل لإخلاء المبنى.

ولم يكن زملط متواجدا في الولايات المتحدة منذ أن استدعى رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس إياه، احتجاجا على قرار الولايات المتحدة بنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس.

بدورها، أدانت حنان عشراوي، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، القرار الذي اتخذه ترامب، قائلة إنه يتعارض مع "كل البروتوكول الدبلوماسي ، ويشكل تصعيدًا غير إنساني".

وأضافت: "كما لو أن الإعلان عن إغلاق الولايات المتحدة لمكتبنا في واشنطن العاصمة لم يكن كافياً"، واصفة الخطوة الجدية التي اتخذتها الإدارة الأمريكية بـ"الإجراء الانتقامي"، معتبرة أن "الولايات المتحدة اتخذت مستوى جديد من محاولاتها للضغط على الفلسطينيين وابتزازهم".

نشر