الكشف عن صفقات أسلحة ألمانية إلى دول عربية.. CNN ترصد التفاصيل

الشرق الأوسط
نشر
الكشف عن صفقات أسلحة ألمانية إلى دول عربية.. CNN ترصد التفاصيل

(CNN)-- وافقت الحكومة الألمانية على إمداد المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والأردن بأنظمة أسلحة في خطوة مثيرة للجدل، رغم الحظر المفروض منذ يناير/ كانون الثاني على مبيعات الأسلحة إلى الدول العربية المشاركة في الحرب الدائرة باليمن، حسبما أفاد مشرع ألماني لشبكة CNN.

في وقت سابق من هذا الأسبوع، كتب وزير الاقتصاد الألماني بيتر ألتماير، رسالة إلى أعضاء البرلمان كشف فيها عن الموافقة على عدة عقود دفاعية، بما في ذلك 4 أنظمة لتحديد المواقع بالمدفعية إلى المملكة العربية السعودية.

وقال المشرع الذي تحدث إلى CNN إن الرسالة كشفت أيضا عن الموافقة على بيع 48 رأسا حربية و91 صاروخا لسفن حربية الإماراتية ، إلى جانب 385 صاروخا مضادا للدبابات إلى الأردن.

وأكد المشرع الألماني إن قطر التي لم تعد نشطة في القتال الذي تقوده السعودية في اليمن، تم مدها أيضا بمدفع هاوتزر مدرع، و170 صاروخ جو-جو و7 أنظمة صواريخ دفاع جوي. فيما لم تحدد الرسالة موعد إبرام صفقات الأسلحة.

وتعرضت مبيعات الأسلحة لانتقادات من أحزاب المعارضة الألمانية. في وقت سابق من هذا العام، وأوقف الائتلاف الحاكم في ألمانيا مبيعات الأسلحة للدول المشاركة في نزاع اليمن.

 وتمت الموافقة على اتفاق الائتلاف في يناير/ كانون الثاني من قبل الأطراف الثلاثة في الحكومة: الاتحاد الديمقراطي المسيحي أنجيلا ميركل. الحزب الشقيق للاتحاد الاجتماعي المسيحي؛ والديمقراطيين الاشتراكيين من يسار الوسط. ونص على أن مبيعات الأسلحة للدول المشاركة في الحرب في اليمن ستنتهي. وجاء في الاتفاق أنه "بأثر فوري لن توافق الحكومة على تصدير (السلاح) للدول المتورطة في الحرب باليمن". ويوم الخميس، رفضت وزارة الاقتصاد الألمانية التعليق.

وشنت المملكة العربية السعودية حملة عسكرية استمرت سنوات في اليمن دعما للحكومة المعترف بها دوليا التي طردها المتمردون الحوثيون المدعومون من العاصمة صنعاء.

 وتأتي الأخبار القادمة من ألمانيا بعد يومين من نشر CNN التقرير الحصري حول استخدام الأسلحة الأمريكية الصنع في صراع اليمن.

وكشف التقرير عن العثور على أجزاء من أسلحة أمريكية الصنع في مواقع سلسلة من الهجمات منذ بداية الحرب، بما في ذلك قنبلة أسفرت عن مقتل 40 طفلاً كانوا في رحلة ميدانية في أغسطس/ آب.

نشر