القرني والعريفي يحذران من "الإساءة" لوالدة تركي آل الشيخ

الشرق الأوسط
نشر
القرني والعريفي يحذران من "الإساءة" لوالدة تركي آل الشيخ
01:45
تركي آل الشيخ يتحدث لـCNN عن استضافة قطر لكأس العالم وترشح المغرب

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)— تطرق الداعية الإسلامي، عائض القرني، إلى الجدل الكبير في الأوساط الرياضية المصرية، حول تركي آل الشيخ، رئيس الهيئة العامة للرياضة في السعودية، وانه "يفكر بالانسحاب من الاستثمار بالرياضة المصرية"، مؤكدا على أن "القذف والسب" يعتبران من "كبائر الذنوب".

جاء ذلك في تغريدة لآل الشيخ حيث قال: "إن قذف المُسلمين والمُسلمات والتعرض لأعراضهم من كبائر الذنوب، والرياضة رسالة عالمية وأخلاقية هادفة، وليست رسالة سب وشتم وقذف، ولا يقبل أحد منّا الإساءة من فئة لا تُمثل الشعب المصري النبيل، لوالدة معالي المستشار @Turki_alalshikh فهي سيدة فاضلة صالحة، ووالدة لنا جميعاً".

من جهته قال الداعية الإسلامي، محمد العريفي، الذي يعتبر أحد وجوه تيار الصحوة في المملكة العربية السعودية: " عرفت معالي الشيخ تركي آل الشيخ منذ عشرين سنة، منذ أن كان طالباً في الكلية عرفته وأسرته الكريمة، من خيار الناس وبالأخص والده ووالدته الصالحة يُشهد لهما بالصلاح والعبادة والحرص على الخير.. فيا ويل من تعرض لعرض أخيه المسلم".

أما الإعلامي الرياض السعودي، وليد الفراج، فقال في تغريدة: "اعرف مصر واهلها جيدا وعملت على أرضها سنوات واعرف ان فيها ناس محترمين كثير جدا جدا وان فيها قله قليلة جدا جدا تعتبر شتم الام والألفاظ القذرة نوعا من البطولة اللفظية، القلة لن يكونوا عنوانا مشرفا للشعب المصري ولا لمدرجاتها، شيء مؤسف ما حدث وعجيب إذا قبلناه.. الا تركي ال الشيخ".

وكان الجدل بدأ بعد تغريدة لآل الشيخ، الاثنين، قال فيها: "أفكر جديا في الانسحاب من الاستثمار في الرياضة في مصر.. هجوم غريب من كل جهة وكل يوم حكاية.. ليه الصداع؟".

نشر