وزير خارجية قطر: بإمكاننا الانتظار للأبد.. والخاطر: من "المُحاصِر" ومن "المُحاصَر"

الشرق الأوسط
نشر
وزير خارجية قطر: بإمكاننا الانتظار للأبد.. والخاطر: من "المُحاصِر" ومن "المُحاصَر"

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—قال الشيخ محمد بن عبدالرحمن، وزير الخارجية القطري، إن بلاده يمكنها "الانتظار للأبد"، في إشارة إلى الأزمة الخليجية مع كل من السعودية والإمارات والبحرين، لافتا إلى أن المهم هو مجابهة التحديات الإقليمية بعيدا عمت وصفها بـ"المناكفات السياسية".

جاء ذلك في مقطع فيديو نشره أحمد بن سعيد الرميحي من مقابلة نشرتها قناة الجزيرة، حيث قال الوزير القطري: "لا أحمد يعلم حتى كيف سيكون مستقبل الدول بعد عام من الآن، وبالتالي لا يمكننا التكهن بما سيجري بعد خمسة أعوام أو عشرة أو 15 وبإمكان قطر أن تنتظر للأبد أيضا، ولكن ينبغي أن نتعامل مع التحديات في منطقتنا بدلا من التحدث بمبدأ المناكفات لأن الدبلوماسية تعني التواصل والتفاعل".

من جهتها قالت لولوة الخاطر، المتحدثة باسم وزارة الخارجية القطرية: "هذه هي المرة الثانية التي يخطب فيها سمو أمير دولة قطر أمام الجمعية العامة، ولعل المفارقة أن سمو الأمير قائد لدولة قطر يخطب في الأمم المتحدة في حين أن الدول المحاصرة لا نجد قادتها يخطبون في الأمم المتحدة والسؤال هنا من المحاصِر ومن المحاصَر؟"

وتابعت قائلة في مقطع فيديو نشرته على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي، تويتر من المقابلة التي أجرتها على قناة الجزيرة القطرية: "مما لا شك فيه أن دولة قطر استطاعت تجاوز هذا الحصار بفضل صمود شعبها وحكمة قيادتها، ولهذه الكلمة اليوم دلالات كثيرة.."

ورد سعود القحطاني، المستشار بالديوان الملكي السعودي على تصريحات وزير الخارجية القطري، حيث قال في تغريدة: "يقولون لم نتأثر من المقاطعة ويمكننا البقاء ولم يبق محفل بالعالم لم يتوسلوا فيه الوساطة ممن هب ودب عند الكبير كي يعفو عن ترهات وتفاهات ومؤامرات الصغير".

 

نشر