الخارجية التركية تستدعي السفير السعودي بسبب اختفاء جمال خاشقجي

الشرق الأوسط
نشر
الخارجية التركية تستدعي السفير السعودي بسبب اختفاء جمال خاشقجي

إسطنبول، تركيا (CNN)-- استدعت وزارة الخارجية التركية، الخميس، سفير المملكة العربية السعودية لدى أنقرة، وليد بن عبد الكريم الخريجي، وذلك بسبب اختفاء الكاتب والإعلامي السعودي جمال خاشقجي، وفقا لما أكده مسؤول بالخارجية التركية لـCNN.

وما زال خاشقجي مختفياً منذ زيارته إلى القنصلية السعودية في إسطنبول، الثلاثاء الماضي. وبينما تؤكد السلطات السعودية أنه دخل وغادر قنصليتها، تنفي السلطات التركية أن يكون قد غادر قنصلية المملكة.

وقال مصدر سعودي مسؤول، لـCNN، إن ادعاءات اختفاء خاشقجي "كاذبة"، وأضاف أن "خاشقي زار القنصلية لطلب أوراق حول حالته الاجتماعية، وخرج من القنصلية بعد وقت قصير". وذكرت القنصلية السعودية في إسطنبول أنها "تتابع ما ورد في وسائل الاعلام عن اختفاء خاشقجي بعد خروجه من مقرها"، مضيفة أنها "تقوم بإجراءات المتابعة والتنسيق مع السلطات المحلية التركية الشقيقة لكشف ملابسات اختفاء خاشقجي"، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء السعودية الرسمية.

في المقابل، قال المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن إن "ما نعرفه هو أن المواطن السعودي ما زال داخل القنصلية السعودية في إسطنبول". وأضاف: "علمنا بالأمر، الثلاثاء، من مصادر مختلفة من بينها خطيبته".

وأشار قالن إلى أن المعلومات التي لديهم تُفيد بأن خاشقجي توجه إلى القنصلية السعودية "من أجل إجراءات الزواج". وأضاف أن خاشقجي "دخل القنصلية الساعة الواحدة ظهرا وأن وزارة الخارجية التركية والشرطة يتابعان التطورات".

وأكد المتحدث باسم الرئاسة التركية أن بلاده ستواصل مراقبة الوضع عن كثب، مشددا على أن هذا الأمر له آثار على صعيد القوانين الدولية والتركية، وكذلك على الصعيد الإنساني.

نشر