محمد بن سلمان: أحب العمل مع ترامب.. ونشتري السلاح الأمريكي بأموالنا

الشرق الأوسط
نشر
محمد بن سلمان: أحب العمل مع ترامب.. ونشتري السلاح الأمريكي بأموالنا

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أشاد ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، بعلاقته بالرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بعد أيام من تحذير الأخير بأن قيادة المملكة الغنية بالنفط قد لا تدوم "أسبوعين" دون دعم أمريكي، حسب ما نقلته وكالة أنباء بلومبرج على موقعها الإلكتروني، الجمعة.

ونقلت وكالة أنباء بلومبرج تصريحات الأمير محمد بن سلمان، إذ قال عن ترامب: "أحب العمل معه"، خلال مقابلة أجريت معه في القصر الملكي بالعاصمة السعودية الرياض، الأربعاء، مضيفا: "أنت تعرف، عليك أن تقبل أن أي صديق سيقول أشياء جيدة وأشياء سيئة".

وزاد ترامب من هجماته الكلامية على منظمة الدول المصدرة للبترول "أوبك"، حيث ارتفع سعر برميل النفط الخام برنت القياسي إلى أعلى مستوى له منذ 4 سنوات. وفي الأمم المتحدة قال ترامب، في الشهر الماضي، إن أوبك "تمزق بقية العالم" بأسعار الخام التي تبلغ الآن 85 دولارا للبرميل، محذرا من أننا "لن نحمل هذه الأسعار المروعة لوقت أطول"، وفقا لما نقلته "بلومبرج".

وتحدث الأمير محمد بن سلمان (33 عاما) في المقابلة، بقوله: "لم نر في تاريخ المملكة العربية السعودية أبدا أن هذا هو سعر النفط الصحيح أو الخطأ"، مضيفا: "يعتمد سعر النفط على التجارة والمستهلكين والموردين - وهم يقررون سعر النفط على أساس التجارة والعرض والطلب. ما نلتزم به في المملكة العربية السعودية هو التأكد من عدم وجود نقص في العرض".

ورد على اتهام ترامب بأن المملكة العربية السعودية لا تدفع مقابل الدعم العسكري الأمريكي. وقال الأمير محمد بن سلمان: "نحن نعتقد أن جميع الأسلحة التي لدينا من الولايات المتحدة الأمريكية مدفوعة الثمن ، إنها ليست أسلحة بحرية"، مضيفا: "منذ أن بدأت العلاقة بين المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأمريكية ، اشترينا كل شيء بالمال".

وترى وكالة بلومبرج أن "المملكة العربية السعودية كانت أقل تحملاً لنقد الدول الأخرى"، مشيرة إلى مطالبتها كندا بـ"الاعتذار، لإنهاء نزاع حول حقوق الإنسان أضر بعلاقات العمل بين البلدين"، لافتة أيضا في تقريرها إلى "موافقة السعودية وألمانيا الشهر الماضي على إنهاء خلاف أثارته اتهامات ألمانية نفوذ سعودي لا مبرر له على لبنان، بعد أن قالت وزارة الخارجية الألمانية إنها تأسف لسوء التفاهم".

وقال الأمير محمد بن سلمان: "أصدرت كندا أمراً للمملكة العربية السعودية بشأن قضية داخلية" و"إنه ليس رأي كندا عن المملكة العربية السعودية بقدر ما تقدم أمراً لبلد مختلف"، معتبرا أن أحدث انتقادات ترامب للمملكة تختلف عن الخلاف الكندي، موضحا أن "ترامب يتحدث إلى شعبه داخل الولايات المتحدة الأمريكية حول قضية" و"إذا نظرت إلى الصورة بشكل عام ، فلديك 99 في المائة من الأشياء الجيدة وقضية واحدة سيئة"، حسب تعبيره.

نشر