نتنياهو يتوعد إيران وحزب الله.. ويكشف عن أجندة لقائه المرتقب مع بوتين

الشرق الأوسط
نشر
نتنياهو يتوعد إيران وحزب الله.. ويكشف عن أجندة لقائه المرتقب مع بوتين

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- توعد رئيس الوزراء الإسرائيلي إيران وحزب الله اللبناني، مشددا على أن "السيادة الإسرائيلية في الجولان تشكل ضمانا للاستقرار في المنطقة".

وكشف نتنياهو في سلسلة من التغريدات عبر حسابه على موقع "تويتر"، مساء الإثنين، عن الأمور التي سيناقشها مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال لقاء مرتقب بينهما.

وجاءت تصريحات نتنياهو في حفل تدشين كنيس في الموقع الأثري "عين كشاتوت" الذي يقع في الجولان، قائلا: "نرى ما يحدث اليوم في الطرف الآخر من الحدود أي المحاولات الإيرانية للتموضع عسكريا والعدوان الذي يمارسه الإرهابيون المتشددون"، مضيفا: "سنظل صامدين وحازمين في وجه هؤلاء. السيادة الإسرائيلية في الجولان تشكل ضمانا للاستقرار في المنطقة التي تحيط بنا".

ويرى نتنياهو أن "وجود إسرائيل في الجولان هو واقع مبرر مبني على حقوق قديمة"، مشددا على أن "السيادة الإسرائيلية على الجولان هي عبارة عن واقع يجب على المجتمع الدولي الاعتراف به!"، ليضيف بعدها أنه "طالما كان الأمر منوطا بي سيبقى الجولان تحت السيادة الإسرائيلية إلى الأبد وإلا سنرى إيران وحزب الله على شواطئ بحيرة طبريا".

وتحدث نتنياهو عن أن "هناك محاولات مستمرة من قبل إيران وحزب الله لتشكيل قوة ستعمل ضد الجولان والجليل"، مضيفا: "نحبط ذلك وطالما كان الأمر منوطا به سنواصل إحباط ذلك"، ليستكمل بقوله: "سنواصل التحرك بحزم ضد المحاولات الإيرانية لفتح جبهة أخرى ضدنا في الجولان وفي سوريا وسنتحرك ضد محاولاتها لتحويل أسلحة فتاكة إلى حزب الله بلبنان"، حسب تعبيره.

وتابع: "سأتحدث عن هذه الأمور مع الرئيس بوتين خلال لقائي المرتقب معه"، كاشفا في معرض حديثه بأنه "قررت مع الرئيس بوتين إجراء تنسيق أمني يحظى بأهمية بالغة بالنسبة لجيش الدفاع الإسرائيلي وللجيش الروسي وأقمنا معا علاقات طيبة بين روسيا وإسرائيل".

واختتم نتنياهو كلماته: "أعلم أن الرئيس بوتين يفهم التزامي بأمن إسرائيل، وأعلم أنه يفهم أيضا الأهمية التي أوليها ونوليها جميعا لهضبة الجولان وللتراث اليهودي".

نشر