مفوضة أممية حول قضية خاشقجي: لا ينبغي استخدام الحصانة لـ"عرقلة التحقيقات"

الشرق الأوسط
نشر
بيان من مفوضة أممية بشأن قضية خاشقجي

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) – قالت مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، ميشيل باشليت إنه "لا ينبغي استخدام الحصانة لعرقلة التحقيقات" حول "قضية اختفاء" و"احتمالية القتل غير القانوني" للصحفي والكاتب السعودي، جمال خاشقجي في إسطنبول.

وذكرت باشليت في بيان أنه "بموجب القانون الدولي، يعتبر كل من الاختفاء القسري والقتل خارج نطاق القانون جرائم خطيرة للغاية، ولا ينبغي استخدام الحصانة لعرقلة التحقيقات" لإظهار ملابسات القضية والمسؤولين عنها.

وحملت مفوضة حقوق الإنسان الأممية مسؤولية الكشف عما حدث لخاشقجي للسلطات السعودية، منوهة إلى أن ذلك يعود إلى "وجود أدلة واضحة أن خاشقجي دخل إلى القنصلية ولم يراه أحد بعد ذلك"، في إشارة إلى دخوله إليها بتاريخ 2 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري.

وشددت على أن تركيا والسعودية "ملزمتان" بالتحقيق في "أعمال التعذيب المحتملة"، كونهما- بحسب بيان الأمم المتحدة- من ضمن الدول التي وقعت على "اتفاقية مناهضة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة" للأمم المتحدة.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر