قبل خطاب أردوغان عن خاشقجي.. مديرة المخابرات الأمريكية تزور تركيا

الشرق الأوسط
نشر
قبل خطاب أردوغان عن خاشقجي.. مديرة المخابرات الأمريكية تزور تركيا

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—تزور مديرة وكالة المخابرات المركزية الأمريكية (CIA)، جينا هاسبيل، تركيا، وفقا لما كشف عنه مصدر مطلع لـCNN.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد عبر عن عدم رضاه عن تسلسل الأحداث الذي كشفت عنه السعودية لقضية موت جمال خاشقجي، كما أكد أن المهلة التي طلبتها الرياض للكشف عن جميع ملابسات القضية "طويلة جدا"، وأشار إلى أن لدى واشنطن رجال يعملون في السعودية وتركيا وسيعودون الإثنين أو الثلاثاء بمعلومات جديدة سيتم الكشف عنها فورا.

يأتي ذلك تزامنا مع التحقيقات الخاصة بموت الصحفي السعودي، جمال خاشقجي، الذي دخل إلى قنصلية بلاده في إسطنبول بتركيا 2 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، للتوالى بعدها الأحداث التي أعلنت خلالها السعودية "وفاته" إثر "مشاجرة".

ولم ترد كالة المخابرات المركزية الأمريكية على طلب التعليق بشأن زيارة هاسبيل إلى تركيا. ومن المقرر أن يعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان في خطاب، الثلاثاء، التفاصيل الخاصة حول موت خاشقجي، وذك خلال ساعات.

وكانت وكالة أنباء رويترز هي أول وسيلة إعلامية تتحدث عن زيارة هاسبيل إلى تركيا بشأن خاشقجي.

وفي الساعات الأولى من بداية 20 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، بعد نحو 18 يوما من اختفاء الإعلامي السعودي جمال خاشقجي عقب دخوله للقنصلية السعودية بإسطنبول في 2 أكتوبر، أقرت المملكة العربية السعودية بموته في القنصلية إثر "مشاجرة"، وأصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سلسلة أوامر على إثر ذلك.  

بدأ الإعلان السعودي عما حدث لخاشقجي ببيان من النائب العام سعود بن عبدالله المعجب، قال فيه إن "التحقيقات الأولية، التي أجرتها النيابة العامة في موضوع اختفاء خاشقجي، أظهرت أن المناقشات التي تمت بينه وبين الأشخاص الذين قابلوه أثناء تواجده في قنصلية المملكة في إسطنبول أدت إلى حدوث شجار واشتباك بالأيدي مما أدى إلى وفاته"، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء السعودية الرسمية.

وأضاف أن "تحقيقات النيابة العامة في هذه القضية مستمرة مع الموقوفين على ذمة القضية والبالغ عددهم حتى الآن 18 شخصاً جميعهم من الجنسية السعودية، تمهيداً للوصول إلى كافة الحقائق وإعلانها، ومحاسبة جميع المتورطين في هذه القضية وتقديمهم للعدالة".

من جانبه، أمر الملك سلمان بتشكيل لجنة برئاسة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، "بناء على ما رفعه ولي العهد"، من أجل "إعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة، وتحديث نظامها ولوائحها، وتحديد صلاحياتها بشكل دقيق، وتقييم الإجراءات والأساليب والصلاحيات المنظمة لعملها، والتسلسل الإداري والهرمي بما يكفل حسن سير العمل وتحديد المسؤوليات. كما طالب الملك سلمان بأن ترفع اللجنة نتائج أعمالهما خلال شهر من تاريخه.

نشر