وفيات وإصابات جراء سيول البحر الميت في الأردن

الشرق الأوسط
نشر
وفيات وإصابات جراء سيول البحر الميت في الأردن

عمان، الأردن (CNN)-- أعلنت السلطات الأردنية، الخميس، عن تسجيل 20 حالة وفاة وإصابة 35 آخرين، وهي حصيلة مرشحة للزيادة بسبب وجود عدد من المفقودين ممن جرفتهم السيول في منطقة البحر الميت.

وحسب وكالة الأنباء الأردنية، فقد تم "التعرف على 11" شخصا، بينما "7 وفيات غير معروفين"، مضيفة في هذا الصدد أن "وفاتين من سكان المنطقة".

وأعلنت مديرية الأمن العام الأردني أنه "استمرارا لعمليات البحث والإنقاذ في منطقة البحر الميت، فإنه سيتم في الساعة السابعة من صباح غد إغلاق الطرق المؤدية لمكان عمليات البحث والإنقاذ (المياه الساخنة) بالاتجاهين".

وحددت مديرية الأمن العام الأردني تعليماتها بأنه "سيتم قطع طريق الزارة من مثلث البانوراما بعد منطقة الفنادق باتجاه الجنوب، إضافة الى قطع السير القادم من محافظة الكرك/ جسر الموجب السفلي باتجاه البحر الميت ولإشعار آخر ".

وأهابت المديرية بـ"كافة الإخوة المواطنين تجنب تلك الطرق واعتماد الطرق البديلة والامتثال لتعليمات رجال الأمن العام المنتشرين على تلك الطرق لدلالتهم، حرصاً على سلامتهم وتوفيراً لوقتهم وجهدهم".

وقال بيان صدر عن الدفاع المدني الأردني وصلت لـCNN بالعربية نسخة منه، إن عمليات البحث والتمشيط بدأت منذ ساعات ولاتزال مستمرة، فيما تشارك أجهزة مختلفة في عمليات الإنقاذ، وسط حالة تأهب رسمية دفعت برئيس الوزراء الأردني الدكتور عمر الرزاز وقائد الجيش الأردني بالتوجه إلى المنطقة. 

وألغى العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني زيارة العمل كانت مقررة إلى مملكة البحرين، الجمعة، لـ"متابعة تداعيات الحادث الأليم الذي تعرض له طلبة مدرسة ومواطنون داهمتهم السيول في منطقة البحر الميت وأودى بحياة عدد منهم، وإصابة آخرين"، حسب بيان.

ونقلت وسائل إعلام أردنية رسمية أن العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني يتابع مع الجهات الرسمية عمليات الإنقاذ والإسعاف، فيما جاءت تصريحات الرزاز بالتأكيد على متابعة الموقف من خلال جميع سلطات البلاد، مقدما التعازي إلى أهالي الضحايا.

وذكر مدير العمليات في الدفاع المدني الأردني، العميد فريد الشرع، في تصريحات لـCNN بالعربية، أن "هناك انجرافا للسيول وقع بشكل مفاجىء في منطقة المياه السخنة في منقطة البحر الميت، وكانت هناك العديد من رحلات المدارس".

وفيات وإصابات جراء سيول البحر الميت في الأردن

وأكد الشرع أن "أغلبية الوفيات من الطلبة"، مضيفا أن "هناك أملا لا يزال بالعثور على العديد من المفقودين أحياء"، فيما أشار إلى أن "المنطقة التي وقعت فيها السيول هي منطقة منخفضة جدا". 

ولم تعرف الأعداد الإجمالية للطلبة المتواجدين في المنطقة، فيما بدأ عدد من أهالي الطلبة بالتجمهر أمام إحدى المدارس التي خرج عدد من طلابها في رحلة إلى المنطقة وجرفتها السيول.

  • هديل غبون
    هديل غبون
    مراسلة CNN بالعربية
نشر