العاهل الأردني عن حادثة البحر الميت: لا يوازي حزني إلا غضبي على المقصرين

الشرق الأوسط
نشر
العاهل الأردني عن حادثة البحر الميت: لا يوازي حزني إلا غضبي على المقصرين

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—عبّر العاهل الأردني، الملك عبدالله الثاني بن الحسين، الجمعة، عن حزنه وألمه الشديدين على المتوفين إثر السيول في البحر الميت، مؤكدا على أنه لا يوازي حزنه وألمه إلا غضبه على كل من قصر في اتخاذ الإجراءات التي كان من الممكن أن تحول دون وقوع هذه الحادثة.

جاء ذلك في تغريدة للعاهل الأردني، على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي، تويتر، حيث قال: "حزني وألمي شديد وكبير، ولا يوازيه إلا غضبي على كل من قصر في اتخاذ الإجراءات التي كان من الممكن أن تمنع وقوع هذه الحادثة الأليمة. أعزي نفسي وأعزي الأردن بفقدان أفراد من أهلي وأسرتي الكبيرة، فمصاب كل أب وأم وأسرة هو مصابي. إنا لله وإنا إليه راجعون".

وكان الملك عبدالله الثاني ألغى زيارة العمل التي كانت مقررة إلى مملكة البحرين، الجمعة، لـ"متابعة تداعيات الحادث الأليم الذي تعرض له طلبة مدرسة ومواطنون داهمتهم السيول في منطقة البحر الميت وأودى بحياة عدد منهم، وإصابة آخرين"، حسب بيان.

ويشار إلى أن الدفاع المدني الأردني أعلن الجمعة عن ارتفاع عدد الوفيات إلى 21 شخصا بالإضافة إلى إصابة 35 آخرين، قبل أن يعلن وزير الصحة، غازي الزبن، الجمعة أن جميع المصابين في الحادثة غادروا مستشفى الشونة الجنوبية بعد تلقيهم الاسعاف والرعاية الطبية اللازمة باستثناء حالة واحدة تحت المراقبة، وفقا لما نشرته وكالة الأنباء الأردنية الرسمية، بترا.

نشر