إسرائيل تقرر زيادة مستوطناتها في مدينة الخليل للمرة الأولى منذ 20 عاما

الشرق الأوسط
نشر
إسرائيل تقرر زيادة مستوطناتها في مدينة الخليل للمرة الأولى منذ 20 عاماً
00:33
اشتباكات في الخليل بين فلسطينيين والشرطة الإسرائيلية

القدس (CNN) – أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، أنه وللمرة الثانية في شهر، تطور إسرائيل خططاً لزيادة المستوطنات في مدينة الخليل، الواقعة ضمن الأراضي الفلسطينية والضفة الغربية.

وقال ليبرمان في بيان إن "المشروع الجديد يضم مبنى شقق سيبنى فوق السوق القديم"، معتبرا المستوطنات ستقع "على أراض يهودية" على حد تعبيره.

وفي المقابل، أدانت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية "بأشد العبارات عمليات التهويد الاستعماري المتواصلة للبلدة القديمة في مدينة الخليل بما فيها الحرم الإبراهيمي الشريف وما أدلى به وزير الجيش الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان"، وفقاً لما نقلته وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا).

وتعد الخليل مدينة ذات غالبية سكانية فلسطينية وتحتوي على عدد صغير من المستوطنين اليهود، كما تعتبر المستوطنات غير شرعية تحت بنود القانون الدولي وإحدى العقبات الرئيسية أمام عملية السلام، إلا أن إسرائيل، التي وافقت على خطط بناء مستوطنات في الخليل للمرة الأولى منذ 20 عاماً، تعارض ذلك، مصرة أن المستوطنات ليست عائقاً أمام عمليات السلام.

واعتبرت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية إن "الانحياز الأمريكي الأعمى للاحتلال والاستيطان يُشكل شباك فرص وغطاء لرسم خارطة مصالح إسرائيل الاستعمارية في الضفة الغربية المحتلة بما فيها القدس الشرقية".

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قد أعلنت في وقت سابق أنها ستقوم بدمج قنصليتها في القدس مع سفارتها ضمن بعثة دبلوماسية واحدة، وفقا لبيان صادر عن وزير خارجيتها، مايك بومبيو. إذ جاء البيان أن هذا التحرك يهدف إلى تحقيق "كفاءات كبيرة" وتحسين "فعالية عملياتنا"، مضيفا أنه "لا يشير إلى تغيير في سياسة الولايات المتحدة بشأن القدس أو الضفة الغربية أو قطاع غزة".

نشر