تركي الفيصل: الدول التي اضطهدت وأخفت صحفيين يجب ألا يروجوا أنهم أنصار حرية التعبير

الشرق الأوسط
نشر
تركي الفيصل: الدول التي اضطهدت وأخفت صحفيين يجب ألا يروجوا أنهم أنصار حرية التعبير

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—قال الأمير تركي الفيصل، الرئيس الأسبق للاستخبارات في المملكة العربية السعودية، إن الدول التي اضطهدت وأخفت صحفيين يجب ألا يروجوا أنهم من أنصار وداعمي حرية التعبير.

جاء ذلك في كلمة ألقاها الأمير السعودي أمام المجلس الوطني للعلاقات الأميركية العربية، حيث قال: "كلمات الانتقاد وجهت إلينا كثيرا من منتقدينا، ولدينا مقولة نقدرها بشدة: من كان بيته من زجاج لا يرمي الناس بالحجارة. الدول التي عذبت وسجنت أبرياء، وبدأت حروباً قتل فيها مئات الآلاف من الناس بناء على معلومات خاطئة، يجب أن تخجل عند توجيه الانتقادات للآخرين. والدول التي اضطهدت وأخفت الصحافيين والناس العاديين، يجب ألا يروجوا أنهم أنصار حرية التعبير".

ولفت الأمير السعودي بقوله: "الدول التي قتلت مئات الآلاف في حروب بناء على معلومات خاطئة، يجب أن تخجل عند توجيه الانتقادات للآخرين"، مستشهدا بمقولة: "من كان بيته من زجاج فلا يرمي الناس بالحجارة".

وتطرق رئيس الاستخبارات السعودية الأسبق إلى الدور الذي تلعبه بلاده في المنطقة، حيث قال: "إقليمياً ودولياً، تلعب المملكة دوراً استراتيجياً مهماً لتحقيق السلام والازدهار، بالعمل مع الولايات المتحدة والحلفاء الآخرين، لإنهاء الصراعات في الشرق الأوسط".

نشر