السيسي يطلق اسم ساطع النعماني على ميدان النهضة.. فما قصته؟

الشرق الأوسط
نشر
السيسي يطلق اسم ساطع النعماني على ميدان النهضة.. فما قصته؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- حين أصيب بجرح خطير في الوجه بمصر خلال الثاني من يوليو/ تموز عام 2013، لم تنته حياته، ولكن بعد نحو 64 شهرا غيَّب الموت الضابط المصري ساطع النعماني، الأربعاء، في لندن خلال رحلة علاجية من الإصابة، لتنتهي مسيرة "بطل" ضحى بنفسه لـ"أداء واجبه"، كما تراه الدولة المصرية، وهو ما دفع رئيس البلاد عبدالفتاح السيسي إلى إطلاق اسمه على أحد أشهر ميادين محافظة الجيزة.

ولم يكن اختيار السيسى لميدان النهضة بمحافظة الجيزة محض صدفة، إذ أنه أحد ميدانين شهدا اعتصام أعضاء جماعة الإخوان المسلمين بجانب ميدان رابعة العدوية الشهير، وهي الجماعة التى "تسببت" في إصابة الضابط الراحل، على حد قوله، كما أنه أقرب الميادين لمكان الواقعة التى شهدت إصابة النعماني، وهى منطقة بين السرايات بمحيط جامعة القاهرة.

وداعاً الشهيد البطل العميد/ساطع النعمانى

وداعاً الشهيد البطل العميد/ساطع النعمانى

Posted by ‎الصفحة الرسمية لوزارة الداخلية‎ on Wednesday, November 14, 2018

وفى السابق تغير اسم ميدان "رابعة العدوية" إلى ميدان "هشام بركات"، وهو النائب العام المصري، الذي اغتيل منذ عامين خلال حادثة إرهابية استهدفت تفجير موكبه خلال خروجه من منزله متجها إلى عمله.

وأصيب الضابط ساطع النعماني بطلق ناري في الوجه، يوم 2 يوليو/ تموز عام 2013، في منطقة بين السرايات القريبة من ميدان النهضة أثناء إلقاء الرئيس المصري المعزول، محمد مرسي، لآخر خطاباته، بعد أن أمهله جيش البلاد 48 ساعة لـ"تلبية مطالب الشعب".

وبحسب حديث النعماني لوسائل الإعلام في السابق، فإنه كان يشغل وقتها منصب مأمور قسم بولاق الدكرور برتبة عقيد، وخلال تواجده في منطقة بين السرايات بعد ورود بلاغات بوجود اشتباكات هناك، أصيب بطلق ناري من جانب أعضاء جماعة الإخوان، ما أسفر عن كسر بعظام وجهه ودخوله في غيبوبة.

وداعاً الشهيد البطل العميد/ساطع النعمانى

وداعاً الشهيد البطل العميد/ساطع النعمانى

Posted by ‎الصفحة الرسمية لوزارة الداخلية‎ on Wednesday, November 14, 2018

وبسبب حالته الصحية الحرجة، نقل النعماني إلى الخارج للعلاج في مدة استغرقت أكثر من عام، قبل أن يعود فى سبتمبر/ أيلول عام 2014، ويروى الواقعة لوسائل الإعلام وأهالي المنطقة الذين استقبلوه فى المطار، ومنذ شهور قليلة عانى من بعض المشاكل الصحية دفعته للسفر مرة ثانية للعلاج بلندن قبل وفاته صباح الأربعاء.

ونعت وزارة الداخلية المصرية النعماني عبر مقطع فيديو نشرته في صفحتها الرسمية تحت عنوان "الشهيد البطل العميد ساطع النعماني" تظهر فيه لقطات من إصابته خلال "أحداث بين السريات" حتى عودته إلى مصر بعد رحلة علاج الأولى وتقبيله لأرض الوطن عقب نزوله من الطائرة، وقال الراحل آنذاك: "الحمد لله والشكر لله إنى شفت مصر تانى بعد غيبوبة استمرت 60 يوما أقرب إلى الموت، والله سبحانه وتعالى قرر يرحعنى الحياة زى ما يكون باعت رسالة خلوا بالكم من مصر بالكم من مصر خلوا بالكم من مصر".

وفى مداخلة هاتفية بأحد القنوات الفضائية المصرية، قال شقيقه سامح النعماني إن "المستشفى المتواجد به في لندن ما زال يبحث عن أسباب الوفاة من أجل استكمال إجراءات العودة إلى مصر".

بدوره، قال عضو مجلس النواب المصري، جلال عوارة، إن "إطلاق اسم الشهيد ساطع النعمانى على ميدان النهضة يحمل دلالات ورسائل متعددة، فهو الميدان الذي شهد إراقة دماء الأبرياء والاعتصام المسلح لجماعة الإخوان الذين يستهدفون الشعب"، على حد تعبيره.

وأضاف عوارة، فى تصريحات لـCNN بالعربية، أن "الضابط ساطع النعماني ضحى من أجل الشعب ومارس دوره الأمني والشرطي حتى لاقى ربه".

فيما وصف النائب المصري ياسر عمر شيبة فى تصريحاته لـCNN بالعربية، إطلاق اسم النعماني على ميدان النهضة، بأنه "أقل تكريم للشهيد؛ لما قام به تجاه وطنه والتضحية لحماية المواطنين والأهالي من هجوم الإخوان فى منطقة بين السرايات عام 2013، وكذلك هو الحال لما يقدمه شهداء الجيش والشرطة فداء للوطن".

رثاء الشهيد البطل العميد/ساطع النعمانى للشاعر عبد الله حسن

رثاء الشهيد البطل العميد/ساطع النعمانى للشاعر عبد الله حسن

Posted by ‎الصفحة الرسمية لوزارة الداخلية‎ on Wednesday, November 14, 2018
نشر