وزيران يعلنان البقاء في الحكومة الإسرائيلية دعما لنتنياهو

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
وزيران يعلنان البقاء في الحكومة الإسرائيلية دعما لنتنياهو

(CNN)-- أعلن اثنان من وزراء إسرائيل الرئيسين أنهما سيبقيان في الائتلاف الحكومي ويدعمان رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، ما سيؤجل مؤقتا احتمال إجراء انتخابات مبكرة.

وقال وزير التعليم الإسرائيلي، نفتالي بينيت، ووزيرة العدل الإسرائيلية إيليت شاكيد، وكلاهما من حزب البيت اليميني في مؤتمر صحفي، صباح الإثنين، إنهما سيدعمان نتنياهو لكنهما طالبا بأن ينفذ الائتلاف سياسة أكثر يمينية.

وقال بينيت: "إذا كانت الحكومة أخيرا ستدفعنا إلى مسار جديد، للعمل كحكومة يمنية حقيقية، فإن الأمر يستحق المحاولة".

وطالب بينيت بـ"سياسة أشد" ضد حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في غزة، و"تدمير" قرية خان الأحمر البدوية في الضفة الغربية، و"سياسة أكثر صرامة ضد الإرهابيين وعائلاتهم"، ضمن سياسات أخرى.

ويرى بينيت أنه "عندما تريد اسرائيل الفوز فسوف نعود للفوز"، وفي مواجهة مباشرة، قال إنه أخذ كل مطالبه السياسية من على الطاولة، موضحا: "سنقف وراءك ونساعدك في هذه المهمة الضخمة المتمثلة في عودة إسرائيل إلى الفوز".

وكان بينيت قد طالب بوزارة الدفاع في أعقاب استقالة أفيغدور ليبرمان الأسبوع الماضي. وكان قد هدد بالانسحاب من الائتلاف الحكومي، ما يعني انهياره، وذلك حال عدم منحه منحه هذا المنصب. وفي ليلة الأحد، أعلن نتنياهو أنه سيحتفظ بحقيبة وزارة الدفاع لنفسه، ما أجبر بينيت على الانسحاب أو التخلي عن مطلبه.

واعترافاً منه بالهزيمة السياسية، قال بينيت: "من الأفضل أن يهزمني نتنياهو في معركة سياسية من أن يهزم [زعيم حماس إسماعيل] هنية دولة إسرائيل".

نشر