شركة "إير بي إن بي" تنسحب من المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية

الشرق الأوسط
نشر
شركة "إير بي إن بي" تنسحب من المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية

القدس (CNN) -- أعلنت شركة "إير بي إن بي" لتأجير الشقق والفنادق أنها ستسحب قائمة الإيجارات الخاصة بها في المستوطنات الإسرائيلية المتمركزة في الضفة الغربية، قائلة إن تلك المواقع "هي موضع لنزاع بين الإسرائيليين والفلسطينيين".

وأعلنت الشركة في بيان، الإثنين، أن قرارها سيؤثر بـما يقارب 200 منزل معروض على قائمتها، مضيفة: "نحن بالطبع لسنا خبراء عندما يتعلق الأمر بالنزاعات التاريخية في المنطقة، لقد عانى فريقنا مع هذه المسألة وعانينا للوصول للنهج الصحيح".

وتوصلت "إير بي إن بي" إلى قرارها بعد أن استنتجت بأن عليها "إزالة القوائم الموجودة في المستوطنات الإسرائيلية بالضفة الغربية المحتلة" كون المنطقة تعد "قلب الخلاف بين الإسرائيليين والفلسطينيين"، إلا أنها لم تذكر متى ستزيل القائمة.

وبدوره، وصف أمين عام منظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات، القرار بالخطوة "الإيجابية الأولية"، مضيفاً أن "المستوطنات الإسرائيلية ليست فقط عائقاً للسلام، بل "يتحدى" ذلك التعريف أيضاً، في حين رأى وزير السياحة الإسرائيلي، ياريف ليفين، أن قرار "إير بي إن بي" يعد "مخجلاً وتعيساً واستسلاماً مشيناً للشركة".

وطالب ليفين وزارته بفرض الإجراءات اللازمة للحد من نشاط شركة "إير بي إن بي" في إسرائيل وإنشاء "برنامج للترويج للسياحة والاستئجار في مستوطنات الضفة الغربية"، بينما رحبت منظمات لحقوق الإنسان بالقرار الذي اتخذته شركة تأجير الشقق والفنادق معتبرة أنه "خطوة إيجابية للشركة".

وتعتبر المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية وشرقي القدس انتهاكاً لبنود القانون الدولي، كما تعد أيضاً واحدة من العقبات الرئيسية أمام السلام، إلا أن إسرائيل تعارض ذلك وتصر على أن وضع الضفة الغربية يعد "أكثر غموضاً" في القانون الدولي.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر