السيناتور كوركر يطالب مديرة CIA بحضور جلسة استماع حول السعودية ومقتل خاشقجي

الشرق الأوسط
نشر
3 دقائق قراءة
السيناتور كوركر يطالب مديرة CIA بحضور جلسة استماع حول السعودية ومقتل خاشقجي

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- طالب السيناتور الجمهوري بوب كوركر رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي بحضور جينا هاسبل مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (CNN)، جلسة استماع بالمجلس حول المملكة العربية السعودية ومقتل الإعلامي السعودي جمال خاشقجي.

ورأى كوركر أنه لن يكون كافيا حضور وزيري الخارجية والدفاع الأمريكيين فقط، جلسة الاستماع التي من المقرر عقدها الأربعاء، بمجلس الشيوخ حول السعودية، قائلا إن مديرة CIA يجب أن تحضر للإجابة على الأسئلة المتزايدة بشأن مقتل خاشقجي.

وأضاف كوركر أنه من المتوقع أن يصوت مجلس الشيوخ هذا الأسبوع على مشروع قرار لإنهاء التدخل الأمريكي في حرب اليمن التي يخوضها التحالف العربي الذي تقوده السعودية ضد الحوثيين المدعومين من إيران. وكان المجلس صوت على ذلك في وقت سابق من العام الجاري دون تحقيق أغلبية الأصوات لكن نتيجة التصويت الجديد قد تكون مختلفة في ظل تبعات قضية خاشقجي.

وتابع كوركر بالقول إن "وزيري الخارجية والدفاع قادمان إلى الكونغرس، وأوصيتهما بأن مديرة CIA يجب أن تحضر أيضا". وأوضح أنه "سيكون هناك اهتمام باليمن بلا شك، ولكن هناك اهتما كبير أيضا برؤية CIA لولي العهد السعودي (الأمير محمد بن سلمان) أيضا".

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قال، في بيانه الذي جاء بعنوان "أمريكا أولا" عن مقتل خاشقجي، إن "وكالاتنا الاستخباراتية تواصل تقييم جميع المعلومات، لكن من المحتمل جدا أن يكون ولي العهد على علم بهذا الحدث المأساوي، ربما كان وربما لم يكن!". وذكر ترامب في تصريحات لاحقة أن الاستخبارات لم تتوصل إلى نتيجة حاسمة بشأن دور ولي العهد.

وجاء نفي ترامب لتوصل الاستخبارات الأمريكية إلى نتيجة حاسمة، بعد تقارير إعلامية نقلت عن مصادر أن وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية خلصت إلى أن عملية خاشقجي "لم تكن لتحدث دون علم" ولي العهد السعودي.

بينما وصف عضو مجلس النواب الأمريكي آدم شيف، الذي من المتوقع أن يرأس لجنة الاستخبارات بالمجلس، الرئيس ترامب بأنه "غير أمين". وقال شيف، في مقابلة مع CNN، إنه جرى اطلاعه من قبل وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية، مضيفا: "رغم أنه لا يمكنني مناقشة المعلومات التي جرى اطلاعي عليها بأي حال من الأحوال، ولكن أستطيع القول إن الرئيس غير أمين مع الشعب الأمريكي".

نشر