في غياب أمير قطر.. العاهل السعودي وأمير الكويت يؤكدان الحرص على مجلس التعاون

الشرق الأوسط
نشر
في غياب أمير قطر.. العاهل السعودي وأمير الكويت يؤكدان الحرص على مجلس التعاون

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- افتتح العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، الأحد، أعمال القمة 39 لدول مجلس التعاون الخليجي، وأكد العاهل السعودي وأمير الكويت الشيخ صباح الجابر الأحمد الصباح على الحرص على مجلس التعاون الخليجي.

وقال الملك سلمان إن "مجلس التعاون قام لتعزيز الأمن والاستقرار والنماء للمواطن الخليجي"، وأضاف: "حريصون على صيانة كيان مجلس التعاون لدول الخليج العربي"، وتابع بالقول إن "الله وهبنا ثروات وعلينا تسخير طاقاتنا لخدمة شعوبنا".

كما تطرق الملك سلمان في كلمته إلى أبرز القضايا الإقليمية، قائلا إن القضية الفلسطينية "تحتل مكان الصدارة" في اهتمامات السعودية بما في ذلك إقامة دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشرقية. كما دعا الملك سلمان إلى حل سياسي للأزمتين السورية واليمنية، مؤكدا أن النظام الإيراني ما زال يتدخل في شؤون دول المنطقة.

من جانبه، أكد أمير الكويت في كلمته أن "انعقاد هذه الدورة في موعدها المحدد رغم الظروف التي نمر بها يؤكد حرصنا جميعا على مجلس التعاون واستمرار آلية انعقاد دوراته". وقال: "إننا ندرك الأوضاع التي تعيشها منطقتنا والتحديات الخطرة التي تواجهها وتصاعد وتيرتها المقلق مما يدعونا إلى أن نجسد وحدة كياننا وأن نعزز عملنا المشترك لدعم مسيرتنا".

ورأى أمير الكويت أن "أخطر ما نواجهه من تحديات هو الخلاف الذي دب في كياننا الخليجي، واستمراره لنواجه تهديدا خطرا لوحدة موقفنا وتعريضا لمصالح أبناء دولنا للضياع". وقال: "انطلاقا من حرصنا على الحفاظ على وحدة الموقف الخليجي، فإننا ندعو إلى وقف الحملات الإعلامية التي بلغت حدودا مست قيمنا ومبادئنا وزرعت بذور الفتنة والشقاق في صفوف أبنائنا".

وانعقدت القمة وسط أزمة انقطاع العلاقات بين قطر من جهة والمملكة العربية السعودية والبحرين والإمارات من جهة أخرى. وكان الملك سلمان وجه دعوة إلى أمير قطر الشيخ تميم بن حمد لحضور القمة الخليجية بالسعودية، إلا أن أمير قطر لم يحضر، إذ قاد الوفد القطري في القمة وزير الدولة للشؤون الخارجية سلطان المريخي.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر