تواصل الاشتباكات في الحُديدة رغم اتفاق ستوكهولم.. واتهامات متبادلة

الشرق الأوسط
نشر
تواصل الاشتباكات في الحُديدة رغم اتفاق ستوكهولم..  واتهامات متبادلة

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) – تواصلت الاشتباكات في مدينة الحُديدة اليمنية الاستراتيجية بين القوات الموالية للحكومة والمدعومة من قوات التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن من جهة، والحوثيين من جهة أخرى، الأحد، وذلك بعد 3 أيام من التوصل إلى اتفاق لوقف لإطلاق النار بين الوفدين اللذين مثلا الطرفين في العاصمة السويدية، ستوكهولم.

وألقى كل طرف اللوم على الآخر، إذ قال محمد العرياني، وزير المعلومات في الحكومة اليمنية، إن الحوثيين شنوا هجمات متقطعة، وأشار إلى أن القوات الحكومية كانت فقط تدافع عن مناطق سيطرتها في الحُديدة.

بالمقابل، ذكرت قناة المسيرة الموالية للحوثيين أن التحالف شن 7 غارات جوية وقصف المنطقة 50 مرة الأحد، كما قال المتحدث باسم قوات جيش الحوثيين، يحيى سريع، إن التحالف شن 12 غارة جوية على الحُديدة السبت، وفقا لوكالة الأنباء الخاصة بالحوثيين سبأ نيوز.

من جانبه، قال عضو وفد التفاوض الذي مثل الحوثيين في السويد، حميد عاصم، لـCNN إن قوات التحالف لا تزال تحاول بسط سيطرتها على الميناء الاستراتيجي والحوثيون يحاولون منعها.

وتمسك العرياني وعاصم بالتفاؤل بأن تنخفض وتيرة العنف عندما تنشر الأمم المتحدة مراقبيها في كل من الحُديدة وصليف وراس عيسى، تنفيذا للاتفاق.

ونص الاتفاق الذي أبرم في السويد في 13 ديسمبر/كانون أول على وقف فوري لإطلاق النار في محافظة الحُديدة، وانسحاب مشترك للقوات العسكرية من المدينة، وإعادة نشر القوات المحلية بالإضافة إلى نشر مراقبي الأمم المتحدة على الموانئ.

نشر