قرقاش يكذّب "مرتزقا" فرنسيا ربط الإمارات بمحاولة انقلاب 1996 بقطر

الشرق الأوسط
نشر
قرقاش يكذب "مرتزقا" فرنسيا ربط الإمارات بمحاولة انقلاب 1996 بقطر عبر الجزيرة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – هاجم وزير الدولة للشؤون الخارجية في دولة الإمارات العربية المتحدة، أنور قرقاش، شخصا فرنسيا يدعى بول باريل، كان يدير شركة أمنية تنفذ عمليات سرية في عدة دول، بعد أن نشرت قناة الجزيرة القطرية برنامجا وثائقيا يظهر ارتباط الأخير بالإمارات وقياداتها ويربط ذلك بمحاولة الانقلاب التي حدثت في قطر عام 1996.

وقال قرقاش في تغريدة نشرها عبر صفحته الرسمية على موقع تويتر: "المرتزق الفرنسي بول باريل كان مسؤولا امنيا عند المرحوم الشيخ خليفة بن حمد ومرافقا له في رحلاته بعد انقلاب الابن على الأب ولم تكن له أي علاقة بالإمارات، وتحريف الخلاف بين الأب وابنه لإقحام الامارات هو جزء من التزييف الذي أصبح علامة قطرية بامتياز".

وأضاف وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي قائلا في تغريدة أخرى: "سبق وأن أشرت وبناء على ملاحظات المعاصرين لهذه الأحداث ان المغفور له الشيخ زايد بن سلطان نصح المرحوم الشيخ خليفة بن حمد بالتصالح مع ابنه وقبول الأمر الواقع والإقامة بين أهله في الامارات، المنقلبون على الشيخ خليفة بن حمد يدركون هذه الحقيقة".

وتأتي هذه التصريحات من قرقاش لتكذب ما قاله باريل عبر قناة الجزيرة، والذي ذكر أن الإمارات تعاقدت معه وفريقه المكون من 40 شخصا فرنسيا من أجل تدبير انقلاب عسكري في قطر.

وأشار العميل الفرنسي إلى أن القيادة في الإمارات كانت تسعى لإعادة الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني إلى الحكم بعد أن تولى ابنه حمد الحكم بما يعرف بـ"انقلاب أبيض"، وهو ما نفاه قرقاش جملة وتفصيلا.

وكانت قطر قد شهدت محاولة انقلاب غير ناجحة عام 1996، إذ حاول الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني استعادة الحكم من ابنه حمد، وتم اتهام مئات القطريين بالمشاركة فيه وإحالتهم للقضاء.

 

نشر