برنامج الأغذية العالمي: المساعدات الإنسانية تُسرق في مناطق الحوثيين

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
برنامج الأغذية العالمي: المساعدات الإنسانية تُسرق في مناطق الحوثيين

دبي، الأمم المتحدة (CNN)-- طالب برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، الإثنين، بوضع حد فوري للتلاعب في توزيع مساعدات الإغاثة الإنسانية في اليمن، بعد الكشف عن أدلة تثبت حدوث هذه الممارسات في صنعاء ومناطق أخرى خاضعة لسيطرة الحوثيين.

وأفاد بيان لبرنامج الأغذية العالمي بأن دراسة استقصائية أجراها البرنامج على مستفيدين مسجلين كشفت أن "العديد من سكان صنعاء لم يحصلوا على استحقاقاتهم من الحصص الغذائية. وفي مناطق أخرى، حُرم الجوعى من حصصهم بالكامل". وأضاف التقرير أنه يتم التلاعب في تخصيص مواد الإغاثة وعرض المساعدات الغذائية للبيع في الأسواق بدلا من توصليها للمحتاجين.

وقال المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي ديفيد بيزلي إن "هذه الممارسات هي بمثابة سرقة الغذاء من أفواه الجوعى". وأضاف: "يحدث هذا في الوقت الذي يموت فيه الأطفال في اليمن، لأنهم لا يجدون ما يكفيهم من الطعام، وهذا اعتداء بالغ. يجب العمل على وضع حد فوري لهذا السلوك الإجرامي".

وطالب بيزلي الحوثيين بـ"اتخاذ إجراء فوري للتصدي للتلاعب بالمساعدات الغذائية والتأكد من أنها تصل لمن يعتمدون عليها للبقاء على قيد الحياة". وقال: "إذا لم يحدث ذلك، فلن يكون لدينا خيار إلا التوقف عن العمل مع الذين يتآمرون من أجل حرمان أعداد كبيرة من المحتاجين من الغذاء الذي يعتمدون عليه".

محتوى مدفوع

نشر