فتاة سعودية تحاول الهرب من أسرتها.. و"إيقافها" في مطار بانكوك

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
فتاة سعودية تحاول الهرب من أسرتها.. و"إيقافها" في مطار بانكوك

بانكوك، تايلاند (CNN)-- قالت فتاة سعودية تدعى رهف محمد القنون إنها محتجزة في مطار العاصمة التايلاندية، بانكوك، وذلك خلال محاولتها الهرب من أسرتها التي تقيم في الكويت.

وذكرت رهف، في فيديو عبر حسابها على تويتر، أن أنه بمجرد وصولها إلى مطار بانكوك تم مصادرة جواز سفرها وأنه لا يمكنها مغادرة المطار. وأضافت أنها كانت تحاول الوصول إلى أستراليا هربا من تعرضها للتعنيف من قبل أسرتها.

من جانبه، قال رئيس مكتب الهجرة في تايلاند سوراشيت هاكبال، في تصريحات لـCNN، إنه تم رفض دخول الفتاة السعودية لأنها "لا تحمل الوثائق المطلوبة"، نافيا احتجازها من قبل سلطات بلاده. وتقيم الفتاة السعودية في فندق داخل المطار بانتظار ترحيلها إلى الكويت.

في غضون ذلك، قال نائب مدير منظمة "هيومن رايتس ووتش" في آسيا فيل روبرتسون إن رهف "تخشى على حياتها في حال إعادتها إلى أسرتها التي تسيء معاملتها نفسيا وبدنيا" وإنه لا يجب على أي دولة منعها من السفر إلى أي جهة تريدها.

وحاولت CNN الحصول على تعليق من السلطات السعودية لكنها لم تحصل على رد بعد. بينما نقلت صحيفة "سبق" السعودية عن عبدالإله الشعيبي، القائم بالأعمال في السفارة السعودية في بانكوك، قوله إن الفتاة "أُوقفت من السلطات التايلاندية بسبب مخالفتها القوانين هناك، فلا يوجد لديها حجز عودة ولا برنامج سياحي". 

وأضاف أن "السفارة لا تملك سلطة إيقاف في المطار أو غيره، وهذا من صلاحيات السلطات المحلية، وإيقافها تمّ من قِبل سلطات المطار بسبب مخالفتها القوانين التايلاندية".

نشر