بومبيو والصفدي يشددان على ضرورة التصدي لإيران بعد انسحاب أمريكا من سوريا

الشرق الأوسط
نشر
بومبيو والصفدي يشددان على ضرورة التصدي لإيران بعد انسحاب أمريكا من سوريا

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) – أكد وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، أن سحب القوات الأمريكية من سوريا لن يؤثر على الجهود المبذولة لمكافحة التغلغل الإيراني هناك، وذلك خلال مؤتمر صحفي عقده مع نظيره الأردني، أيمن الصفدي، الثلاثاء.

وقال بومبيو إن مكافحة السلوك الإيراني في سوريا "لا يعتمد على تكتيك معين للتحالف" وأشار إلى أن الأهم في هذا الصدد هو القناعة المشتركة بأن داعش والثورة الإسلامية في إيران يشكلان الخطر الأكبر على المنطقة.

وشدد وزير الخارجية الأمريكي على أن واشنطن عازمة على حماية الأردن ودول المنطقة من الخطر الإيراني، وأكد أن سحب القوات الأمريكية من سوريا لن يؤثر على هذا الأمر.

وأكد بومبيو أن أمريكا تعتزم مضاعفة جهودها الدبلوماسية والمالية لفرض ضغط حقيقي على إيران لتحقيق ما أعدته واشنطن لطهران في مايو/أيار الماضي، حين انسحبت من الاتفاق النووي الإيراني.

وأشار وزير الخارجية الأمريكي إلى أن التحالف الناشط في سوريا لمكافحة إيران وداعش سيبقى مؤثرا كما كان، وأعرب عن أمله بأن يزداد تأثيره في المستقبل.

ولم يجب بومبيو على سؤال حول دور تركيا بعد انسحاب أمريكا من سوريا، في أعقاب الهجوم الذي شنه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

من جانبه، قال الصفدي إن الجميع في المنطقة يجد أن سياسات إيران التوسعية تشكل مشكلة، وأشار إلى أن جميع الدول العربية وأمريكا تريد علاقات "صحية" مع طهران مبنية على أساس عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى واحترام سيادتها.

وعن سحب القوات الأمريكية من سوريا، قال وزير الخارجية الأردني إن الأردن وأمريكا كانا حليفين قويين دائما، وأعرب عن ثقته باستمرار التنسيق بين البلدين في المستقبل.

نشر