وسط توتر مع واشنطن.. أردوغان: "الراقصون" مع التنظيمات الإرهابية سيندمون

الشرق الأوسط
نشر
وسط توتر مع واشنطن.. أردوغان: "الراقصون" مع التنظيمات الإرهابية سيندمون
01:31
بـ90 ثانية.. الرابحون والخاسرون جراء انسحاب أمريكا من سوريا

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- حذر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من عواقب دعم التنظيمات الإرهابية في المنطقة، معتبرا أن من وصفهم بـ"الراقصين" مع هذه التنظيمات "سوف يندمون في وقت لا ينفع فيه الندم".

وجاءت تصريحات أردوغان وسط خلاف بين أنقرة وواشنطن، حول المقاتلين الأكراد الذين دعمتهم الولايات المتحدة في سوريا لمواجهة تنظيم "داعش"، ومطالبة الولايات المتحدة لتركيا بعدم استهدافهم بعد الإعلان عن قرار سحب القوات الأمريكية من سوريا، بينما تصنفهم تركيا كـ"تنظيمات إرهابية" وتؤكد أنه لن تسمح بتواجد الإرهابيين عند حدودها.  

وقال أردوغان إن "تنظيمات حزب العمال الكردستاني PKK ووحدات حماية الشعب الكردية السورية YPG وجماعة فتح الله غولن وداعش ستتحول إلى مصيبة على رأس الأطراف التي قامت بتسليحها حتى تهدد تركيا"، وفقا لما نقلته وكالة أنباء "الأناضول" التركية الرسمية.

وأضاف: "هذه التنظيمات ستتحول إلى كابوس بالنسبة إلى الأطراف التي قامت باحتضانها وحمايتها، وذلك عبر وسائل مماثلة للمافيا، بدء من المخدرات وحتى جمع الإتاوات وتهريب البشر والدعارة". وتابع بالقول: "الذين يعتبرون الرقص مع هذه التنظيمات الإرهابية سياسة سيندمون كثيرا يوم لا ينفع الندم".

كما تحدث أردوغان عن الاحتجاجات التي تشهدها أوروبا في الفترة الأخيرة، قائلا إن "الذين حاولوا نقل الربيع العربي إلى بلدنا ودفننا في شتاء حالك، يتجرعون الآن مرارة ذلك الكأس". وأضاف: "الذين خططوا لإخضاع تركيا عبر استخدام بؤر الخيانة داخل مؤسساتها، يعجزون اليوم عن التغلب على الاضطرابات الموجودة داخل إداراتهم".

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر