وزير الخارجية اللبناني يطالب ليبيا بالكشف عن مصير موسى الصدر ويأسف لغيابها عن القمة الاقتصادية

الشرق الأوسط
نشر
وزير الخارجية اللبناني يطالب ليبيا بالكشف عن مصير موسى الصدر ويأسف لغيابها عن القمة الاقتصادية

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – عبر وزير الخارجية اللبناني، جبران باسيل، عن أسفه لعدم مشاركة ليبيا في القمة الاقتصادية التنموية، وأشار إلى عدم رضا لبنان عن حادثة حرق العلم الليبي إلا أنه شدد على ضرورة أن تكشف الحكومة الليبية عن مصير الإمام موسى الصدر.

وقال باسيل في سلسلة تغريدات عبر صفحته الرسمية على موقع تويتر: "تأسفنا كدولة لبنانية لعدم مشاركة ليبيا وعبرنا عن عدم رضانا عن حدوثه لكن هذا لا يمنع ان على القيادة الليبية مسؤولية القيام بكل واجباتها لكشف مصير الامام موسى الصدر".

وأضاف وزير الخارجية اللبناني في تغريدة أخرى قائلا: "الإمام موسى الصدر ليس إمام المسلمين الشيعة بل النموذج الأفضل للعيش المشترك"، على حد تعبيره.

وكانت ليبيا قد رفضت المشاركة في القمة بعد أن قام أنصار حركة أمل بحرق العلم الليبي في أحد شوارع العاصمة، بيروت، احتجاجا على عدم الكشف عن مصير الصدر، الذي اختفى في ليبيا عام 1975، بعد أن كان في زيارة هناك بدعوة من الرئيس السابق معمر القذافي.

وفي سياق منفصل، كشف باسيل عن أن الحكومة اللبنانية لمست تجاوبا "مع فكرة عودة سوريا إلى الحضن العربي"، وأضاف قائلا: "لا تواصل مع سوريا بشأن عودتها الى الجامعة العربية ولا نعرف موقفها من هذا الموضوع بل نعبر عن رأي لبنان لأن عودة سوريا الى الجامعة هو جزء من عودتها الى الحضن العربي".

وكان قد افتتح الرئيس اللبناني، ميشال عون، القمة العربية التنموية الاقتصادية في بيروت، الأحد، بمشاركة عدد من الدول العربية، وغياب معظم قادتها.

نشر