النيابة العامة المصرية ترد على تقرير "هيومن رايتس" بشأن تعذيب المعتقلين على يد الشرطة

الشرق الأوسط
نشر
النيابة العامة المصرية ترد على تقرير "هيومن رايتس" بشأن تعذيب المعتقلين على يد الشرطة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – قالت النيابة العامة المصرية، الأربعاء، إن البيان الصادر عن منظمة "هيومن رايتس ووتش" بشأن حقوق الإنسان في مصر مخالف للحقيقة، وفقا لما نشرته الهيئة الوطنية للإعلام.

وكذبت النيابة العامة المصرية بيان المنظمة، وطالبتها بتحري الدقة عن نشر في البيانات التي تنشرها عن وضع حقوق الإنسان في مصر.

وقالت النيابة إن التحقيقات التي أجرتها نيابة استئناف القاهرة عبر شبكة الإنترنت، أظهرت أن التقرير يستند إلى معلومات مأخوذة من مواقع إلكترونية نشرتها دون التأكد من صحتها.

وذكر بيان النيابة أن المنظمة استخدمت أسماء وهمية للذين أجرت معهم المقابلات ولم تذكر أسماءهم الحقيقة أو القضايا التي اتهموا بها، وأشارت إلى أن التعرف على هوية هؤلاء استلزم جهدا كبيرا من محققي النيابة.

وكانت المنظمة قد نشرت تقريرا تناول تعذيب مواطنين مصريين وأجرت المنظمة مقابلات مع عدد من الذين قالوا إنهم عُذبوا ووصفتهم الهيئة بـ"المتهمين بقضايا إرهاب"، وقالت المنظمة إنهم تعرضوا للتعذيب على أيدي عناصر من النيابة العامة والشرطة المصرية، وفقا للهيئة.

وقالت الهيئة الوطنية إن المنظمة قامت بنشر التقرير عبر موقعها الإلكتروني وإرساله للأمم المتحدة دون الرجوع إلى السلطات المصرية للتأكد من صحته.

 

 

نشر