زيارة البابا.. قرقاش يقارن الإمارات بمن يستضيف "مفتي العنف".. والرميحي يعلّق

الشرق الأوسط
نشر
زيارة البابا.. قرقاش يقارن الإمارات بمن يستضيف "مفتي العنف".. والرميحي يعلّق

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—قارن أنور قرقاش، وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، بلاده التي تستضيف بابا الفاتيكان، فرانسيس إلى جانب شيخ الأزهر، أحمد الطيب، في لقاء "حوار المحبة والتواصل" وبين الدولة التي تتستضيف "مفتي العنف والإرهاب".

جاء ذلك في تغريدة لقرقاش على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي، تويتر، حيث قال: "شتان بين من يستضيف مفتي العنف والإرهاب ومن يصدر فتاوي تبرر استهداف المدنيين، ومن يستضيف بابا الفاتيكان وشيخ الأزهر في حوار المحبة والتواصل، المنطقة من خلال الرؤية الإيجابية تعزز موقعها في العالم وتعمق ارتباطها بالنهج الجامع للإنسانية".

02:44
البابا فرنسيس يزور الإمارات بأول رحلة له إلى الخليج

وفي تغريدة منفصلة، قال قرقاش: "تأتي الزيارة التاريخية لقداسة بابا الكنيسة الكاثوليكية وفضيلة شيخ الأزهر لدولة الإمارات لتؤكد للعالم نهج دولتنا في التسامح والتعايش السلمي، مبادئ راسخة قامت عليها الإمارات منذ قيام الاتحاد، مسترشدين بإرث وممارسة مؤسس دولتنا المغفور له بإذن الله الشيخ زايد".

من جهته رد أحمد الرميحي، مدير المكتب الإعلامي بوزارة الخارجية القطرية، على التغريدة السابقة لقرقاش، قائلا: "بل هذه فرصة للبابا أن يطلع على اكذوبة بلد التسامح والتعايش وعلى الوجه الاخر لدولتكم القائمة على القمع وسجن الأبرياء واحياء خطاب الكراهية والفرقة بين الشعوب".

نشر