الملك عبدالله في الذكرى الـ20 لرحيل والده: الأردن متمسك بالسلام ومحاربة الإرهاب

الشرق الأوسط
نشر
الملك عبدالله يزور ضريح والده في الذكرى العشرين لرحيله

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أكد العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، الخميس، في كلمة بمناسبة الذكرى العشرين لرحيل والده الملك الحسين بن طلال، أن الأردن متمسك بنهج السلام وبمحاربة الإرهاب والتطرف.

وقال الملك عبدالله: "20 عاما مضت منذ أن غادرنا الحسين، الأب والقائد والإنسان، باني الأردن الحديث، فارس الدفاع عن الـحـق والعدالة، وبطل السلام. غادرنا الحسين، لكن إرثـه ومـبادئه راسخة، وأصبحت ثقافة فينا ونهج عمل".

وأضاف: "شعار الحسين، رحمة الله عليه، (الإنسان أغلى ما نملك). كان هدفي على الدوام وبوصلتي في خدمة أبناء وبنات شعبي العزيز ومواصلة بناء وتطوير الأردن الغالي. وهو شعار ثابت ترجمه الأردنيون تضامنا صادقا فيما بـيـنهم ومع الآخرين، عندما احـتضنوا بعهد العروبة والإنسانية الأصيل فينا الأشقاء، بالرغم من الصعاب. واليوم نـقول لروح الحسين الطاهرة: لقد أوفى الأردنيون".

ونابع الملك عبدالله بالقول: "وما زلنا، يا بطل السلام، مـتـمسكين بنهج السلام سبيلا لإنهاء الظلم التاريخي الذي وقع على الفلسطينييـن، حتى نمنح أجيال المستقبل في منطقتنا الأمن الحقيقي والمستقبل الواعد الذي يستحقونه".

وأكد الملك عبدالله أنه "كما آمن الحسين أن الإسلام دين محبة وتسامح وعمل، لا مكان فيه للتعصب ولا يقبل الكراهية، يستمر الأردن كما أراده الحسين، رحمة الله عليه، مدافعا عن الإسلام الحنيف، وفي الـمقدمة لمحاربة الإرهاب والتطرف ومواجهة خوارج هذا العصر".

وقال العاهل الأردني: "على مدى 20 عاما مضت، أحيـينا في كل يوم ذكرى الـحسين، الراحل الكبير، وسنستمر في ذلك، وندعو الجميع إلى الوفاء للحسين بالإخلاص والـجد في العمل، لتحقيق الإنجاز من أجل الأردنيين والإنسانية جمعاء".

###

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر