محققة أممية تتهم السعودية بـ"تقويض" جهود تركيا للتحقيق في مقتل خاشقجي

الشرق الأوسط
نشر
محققة أممية تتهم السعودية بـ"تقويض" جهود تركيا للتحقيق في مقتل خاشقجي

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- اتهمت أغنيس كالامارد، المحققة الأممية الخاصة في مجال حقوق الإنسان، الخميس، السلطات السعودية بـ"تقويض" الجهود التركية للتحقيق في مقتل الإعلامي السعودي جمال خاشقجي، واصفة مقتله بأنه "عملية وحشية متعمدة ومخطط لها".

وكان مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة كلّف فريقا من الخبراء الدوليين برئاسة كالامارد بالتحقيق في مقتل خاشقجي. وزارت كالامارد تركيا في نهاية يناير/ كانون الثاني الماضي. ومن المقرر أن تقدم كالامارد نتائج التحقيق والتوصيات التي ستخلص إليها اللجنة في تقرير لمجلس حقوق الإنسان في يونيو/حزيران المقبل.

وقالت كالامارد، مقررة الأمم المتحدة المعنية بالتحقيق في حالات الإعدام خارج نطاق القانون أو وفق إجراءات تعسفية، في بيان، إن مقتل خاشقجي هو "أخطر انتهاك لأهم الحقوق الأساسية، وهو الحق في الحياة". وأضافت أن "الأدلة التي جرى جمعها خلال مهمتي في تركيا تُظهر أن خاشقجي كان ضحية عملية قتل وحشية متعمدة ومخطط لها من قبل مسؤولين سعوديين".

وتابعت كالامارد بالقول إن فريقها اطلع على "معلومات مهمة عن مقتل خاشقجي من بينها التسجيلات الصوتية المروعة التي حصلت عليها وكالة الاستخبارات التركية". لكنها أشارت إلى أن فريقها لم يتسن له توثيق صحة هذه التسجيلات بشكل مستقل.

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- اتهمت أغنيس كالامارد، المحققة الأممية الخاصة في مجال حقوق الإنسان، الخميس، السلطات السعودية بـ"تقويض" الجهود التركية للتحقيق في مقتل الإعلامي السعودي جمال خاشقجي، واصفة مقتله بأنه "عملية وحشية متعمدة ومخطط لها".

وكان مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة كلّف فريقا من الخبراء الدوليين برئاسة كالامارد بالتحقيق في مقتل خاشقجي. وزارت كالامارد تركيا في نهاية يناير/ كانون الثاني الماضي. ومن المقرر أن تقدم كالامارد نتائج التحقيق والتوصيات التي ستخلص إليها اللجنة في تقرير لمجلس الأمن الدولي في يونيو/حزيران المقبل.

وقالت كالامارد، مقررة الأمم المتحدة المعنية بالتحقيق في حالات الإعدام خارج نطاق القانون أو وفق إجراءات تعسفية، في بيان، إن مقتل خاشقجي هو "أخطر انتهاك لأهم الحقوق الأساسية، وهو الحق في الحياة". وأضافت أن "الأدلة التي جرى جمعها خلال مهمتي في تركيا تُظهر أن خاشقجي كان ضحية عملية قتل وحشية متعمدة ومخطط لها من قبل مسؤولين سعوديين".

وتابعت كالامارد بالقول إن فريقها اطلع على "معلومات مهمة عن مقتل خاشقجي من بينها التسجيلات الصوتية المروعة التي حصلت عليها وكالة الاستخبارات التركية". لكنها أشارت إلى أن فريقها لم يتسن له توثيق صحة هذه التسجيلات بشكل مستقل.

ورأت كالامارد أن السلطات السعودية "قوضت بشكل خطير" الجهود التركية للتحقيق في مقتل خاشجي. وقالت إن المحققين الأتراك لم يحصلوا على الوقت الكافي وإمكانية الوصول الكافية من أجل إجراء فحص وبحث فعال لمسرح الجريمة يطابق المعايير الدولية للتحقيق. كما دعت كلامار أي شخص لديه معلومات أخرى حول مقتل خاشقجي إلى تقديمها، قبل أن تقدم تقريرها في يونيو المقبل.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر