حصري.. هل يلفظ "داعش" أنفاسه الأخيرة شرق الفرات؟

الشرق الأوسط
نشر
حصري.. هل يلفظ "داعش" أنفاسه الأخيرة شرق الفرات؟
02:04
هل يلفظ "داعش" أنفاسه الأخيرة شرق الفرات؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة(CNN)— يبدو أن المعارك ضد داعش في آخر معاقله شرق الفرات في سوريا، باتت في مراحلها الأخيرة، ففي بلدة باغوز الفوقاني النائية تطبق قوات كردية وعربية تدعمها قوات خاصة أمريكية وبريطانية وفرنسية الحصار والخناق على التنظيم المتطرف.

وتستمر المعركة براً وجواً على مدار الساعة ولكن كان من الصعب التقدم بسبب هجمات داعش المتكررة مستخدماً تكتيكاته المعتادة، مثل  السيارات الانتحارية والدروع البشرية في محاولة منه لصد تقدم القوات.

وفي أيامه الأخيرة يبدو أن داعش يقاتل حتى النهاية المريرة التي طال انتظارها، حيث يقول قائد قوات سوريا الديمقراطية، هافال سيمكو الذي قاتل داعش عبر الشمال السوري، “إن التنظيم انتهى، وإننا ننتقم لشهدائنا.”

وعلى جانب آخر يستعد مقاتلون من قبائل عربية للسيطرة على أطراف بلدة باغوز الفوقاني، حيث أعطى قائد المجموعة الأوامر ببدء التحرك.

وباستخدام جرافة مدرعة مصممة لتفجير العبوات الناسفة يشق المقاتلون طريقهم نحو البلدة التي أضاءت القنابل المنيرة سمائها وبددت أصوات المعارك هدوء ليلها.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر