ماذا أثمرت الزيارة "التاريخية" لولي العهد السعودي إلى باكستان؟

الشرق الأوسط
نشر
عما أسفرت الزيارة "التاريخية" لولي العهد السعودي إلى باكستان

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – أنهى ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، الإثنين، زيارته التي وصفت بـ"التاريخية" إلى باكستان، ليتجه إلى الهند، ويكمل من بعدها جولته الآسيوية، فما الذي تضمنته زيارة ولي العهد إلى باكستان.

توقيع اتفاقيات بـ20 مليار دولار

فور وصوله إلى إسلام أباد، حيث كان باستقباله رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان وعدد من الشخصيات الدبلوماسية والعسكرية الباكستانية، وقع ولي العهد 7 اتفاقيات ومذكرات تفاهم بلغت قيمتها 20 مليار دولار، حسب أعلن بنفسه في مأدبة عشاء أقيمت على شرفه.

ومن مجمل ما تم التوقيع عليه، برنامج تعاون في مجال فني بين الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة والهيئة الباكستانية للمواصفات وضبط الجودة، ومذكرات تفاهم في مجال الطاقة الكهربائية والطاقة المتجددة والتكرير والبتروكيماويات والثروة المعدنية، إلى جانب اتفاقيتين في مجالي الرياضة والمنتجات البترولية.

مركز صحي

وجه ولي العهد بإنشاء مركز صحي باسم فرمان خان، وهو شبا باكستاني لقي حتفه عام 2009، بعد أن أنقذ 14 شخصا في سيول جدة، قبل أن يموت غرقا.

لقاءات شاملة

أجرى ولي العهد السعودي لقاءات مع كبرى الشخصيات الباكستانية، إذ التقى بقائد الجيش الباكستاني ورئيس مجلس الشيوخ، بالإضافة إلى رئيس الوزراء.

وسام "نيشان باكستان"

منحت باكستان ولي العهد السعودي أكبر وسام مدني لديها وهو ما يسمى "نيشان باكستان"، تقديرا لزيارته التي حملت معها أكبر استثمارات في تاريخ باكستان.

نشر