قرقاش: قطر تحولت إلى دولة القضية اليتيمة وتحتاج للتخلي عن نرجسيتها

الشرق الأوسط
نشر
قرقاش: قطر تحولت إلى دولة القضية اليتيمة وتحتاج للتخلي عن نرجسيتها

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- اعتبر وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش، الإثنين، أن الأزمة مع قطر حولتها إلى "دولة القضية اليتيمة"، وأن قطر تحتاج إلى التخلي عما وصفه بـ"نرجسيتها" في بحثها عن حل.

وقال قرقاش، عبر حسابه على تويتر، إن "الاستراتيجية القطرية لفك الأزمة في أزمة، فالأضرار بالدول الأربع (السعودية والإمارات والبحرين ومصر) عبر ما يعرف بالأخبار الكاذبة ليس بالاستراتيجية، والأزمة حوّلت قطر إلى دولة القضية اليتيمة، الأسطوانة المكررة المشروخة والقاعات الخالية وعدم الاهتمام الدولي هو حال استراتيجية الدوحة اليوم".

وأضاف قرقاش: "في هذا السياق يستمر تخبط الدوحة ولا شك أن مبعثه اليأس وتناقض الآراء، فمحاولة شق صف الدول الأربع يصطدم بالموقف المبدئي لهذه الدول وعلى رأسها الرياض، هناك حاجة للدوحة للتخلي عن نرجسيتها في بحثها عن حلّ دربه واضح".

وكان وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبدالرحمن قال، الأحد، في جلسة بمؤتمر ميونخ للأمن، إن قطر "منفتحة على الحوار لحل الأزمة الخليجية، وظلت تدعو دول الحصار للجلوس إلى طاولة المفاوضات لمناقشة أسباب الأزمة والعمل على حلها". وأضاف أن "يتوجب على القادة السعوديين والإماراتيين الاهتمام بالمسألة الخليجية لأنها جزء من أمننا الإقليمي".

وأكد أن الأزمة الخليجية "تهدد الأمن الإقليمي"، قائلا: "لقد مررنا بنزاعات وخلافات مختلفة في العشرين سنة الماضية، لكننا لم نصل أبدا إلى هذا المستوى وذلك ينم عن تغير مواقف قيادة هذه الدول". وأضاف أن مجلس التعاون الخليجي أنشئ من أجل التعاون، والتشاور داخل المنطقة، وهو أكثر الأمثلة نجاحاً، في دعم استقرار المنطقة"، وفقا لما نقله موقع وزارة الخارجية القطرية.

وذكر وزير خارجية قطر أن بلاده "كانت مستعدة للحوار في القمة الخليجية بالكويت، لكن دول الحصار لم تكن مستعدة لذلك بدليل أنها خفضت مستوى تمثيلها في تلك القمة"، مضيفا أن الدعوة التي وجهت لقطر لحضور القمة الخليجية الأخيرة بالرياض كانت من الأمين العام للمجلس وليس من الدولة المضيفة، لذلك شاركنا بتمثيل أقل"، على حد تعبيره.

وحول جهود واشنطن لحل الأزمة الخليجية، قال محمد بن عبدالرحمن إن "الولايات المتحدة لم تدخر جهدا لحل الأزمة... والرئيس دونالد ترامب حاول عقد قمة بين قادة دول مجلس التعاون، وأرسل رسائل إلى قادة دول الحصار وكان ردهم أنهم غير راغبين في الحل حاليا".

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر