عبدالله بن زايد يؤكد دعم مطالب الفلسطينيين.. ويدعو إيران لمراجعة سياستها

الشرق الأوسط
نشر
عبدالله بن زايد: نقف بجانب الفلسطينيين.. وندعو إيران لمراجعة سياساتها

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أكد وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبدالله بن زايد، الجمعة، على دعم مطالب الشعب الفلسطيني وفي مقدمتها إقامة دولة مستقلة عاصمتها القدس، كما دعا إيران إلى مراجعة سياساتها لبناء علاقات ودية مع دول الجوار.

وقال الشيخ عبدالله بن زايد، في كلمته بافتتاح أعمال الدورة الـ46 لمجلس وزراء خارجية دول منظمة التعاون الإسلامي في أبوظبي، إن "القضية الفلسطينية و قضية القدس الشريف هي التي من أجلها أنشئت منظمة التعاون الإسلامي".

وأضاف: "لذلك فإننا نؤكد مجددا الدعم والمساندة والوقوف بجانب الشعب الفلسطيني ودعم مطالبه المحقة، وفي مقدمتها بناء دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف وفقا لمبادرة السلام العربية وقرارات الشرعية الدولية، ونؤكد التزامنا بدعم وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، وأهمية وفاء المجتمع الدولي بالتزاماته تجاه القضية الفلسطينية وقضية اللاجئين الفلسطينيين".

ورأى الشيخ عبدالله بن زايد أن "تزايد حدة التوترات الأمنية، خاصة استمرار النزاعات وانتشار الفكر المتطرف والإرهاب في العالم، على أيدي جماعات خارجة عن القانون فقدت كل معاني الإنسانية وتسترت بغطاء الدين واستمرار التدخلات في شؤون الدول، وعدم احترام السيادة، يتطلب منا التصدي لهذه التحديات التي ألحقت أضرارا بالغة بالعالم الإسلامي وتدمير مكتسباته وإرثه الحضاري وتعارض تحقيق التنمية التي تتطلع إليها شعوبنا".

وحول العلاقات مع طهران، قال الشيخ عبدالله بن زايد: "من هذا المنبر، نكرر الدعوة للجارة إيران إلى أن تراجع سياستها لبناء علاقات ودية مع دول الجوار، مبنية على عدم التدخل في الشؤون الداخلية وعدم تقويض أمن المنطقة من خلال نشر الفوضى وتغذية النزاعات الطائفية والمذهبية، والتوقف عن دعم الجماعات التي تؤجج هذه النزاعات، والتوقف عن دعم وتمويل وتسليح الميليشيات والتنظيمات الإرهابية، التي تنتهك بكل وضوح ميثاقنا وميثاق الأمم المتحدة والقيم الإنسانية النبيلة".

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر