فلسطيني تربى في الكويت "اكتشف" أنه يهودي يروي قصته "المجنونة"

الشرق الأوسط
نشر
فلسطيني تربى في الكويت "اكتشف" أنه يهودي يروي قصته "المجنونة"

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)— نشرت "إسرائيل بالعربية" التابعة لوزارة الخارجية الإسرائيلية، مقطع فيديو يظهر فيه مارك حلاوة، وهو شاب فلسطيني عاش وترعرع في الكويت واكتشف أنه يهودي بعد زيارته قام بها للبلاد.

وعلقت إسرائيل بالعربية على مقطع الفيديو الذي نشرته على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي، تويتر: "شاهدوا: الفلسطيني الذي اكتشف أنه يهودي.. تربى مارك حلاوة في الكويت على ’ان اليهود جاؤا من الفضاء واحتلوا ارض المسلمين‘ و’ان اليهود هم ابناء الخنازير والقردة‘. قرر حلاوة التغلب على مخاوفه وزيارة إسرائيل واكتشف واقعا مختلفا تماما عما نشر في وسائل الإعلام حولها".

ويروي حلاوة قصته قائلا: "تربيت بالكويت كلاجئ فلسطيني وهذه قصتي المجنونة.. ولد أبي العام 1945، منذ ولادته إبان الانتداب البريطاني الذي استمر 28 عاما قال لنا إنه لاجئ فلسطيني، كان لدينا جنسية اردنية لكن كبرنا معتقدين أننا من أصل فلسطيني ولذلك كبرنا في منزل يقوم على كراهية إسرائيل، وفر لنا أبي تعليما عاليا وحاول جهده وسجل عددا من الأولاد في مخيمات كشافة فلسطين وكل شيء موجه إلى عالم فلسطيني.."

وتابع قائلا: "في المدرسة بالكويت تعلمنا أمورا كثيرة منها أن اليهود جاؤوا من الفضاء واحتلوا أرض المسلمين وهذا امر سيء وعلينا المساعدة بطريقة ما.. لا أريد أن أركز على السلبي وحسب لكن هذا جزء مما تعلمناه في المدرسة وهو يحدد من أنت، قيل لنا أن اليهود ينحدرون من الحيوانات وليس منن سلالة بشرية وهم أبناء الخنازير والقردة، ذهبت مع جدي إلى المسجد حيث دعا الإمام الله إلى         تدمير اليهود فيما ردد الجميع آمين.. أنت تغادر بعد كل هذه الدعوات وانت ترتعش ليس لأنني حامي اليهود إذ ليس لي علاقة بالشعب اليهودي غير أن في مؤخرة رأسي سمعت تلقين عقائدي على الكراهية التي نشأت عليها في المدرسة لكنني الآن اراها تتحرك.."

وأضاف: "لا يترك مجال أو ثغرة تمهد لك الفرصة للتفكير بأن اليهود قد يكونوا أناسا طيبين، لم يكن بمقدوري تصور كيف تبدو إسرائيل، صورة قاتمة لا أستطيع اتخيل أن الناس الذين يعيشون في إسرائيل لديهم أطفال وأن إحدى الأمهات تحتضن ابنها وتقبله مثل أبناء البشر العاديين، لم استطع تصور أشجارا مع فاكهة وفراشات لم يكن أي منها يطل في مخيلتي.."

واردف: "كان هناك أمر مختلف في عائلتنا، جدتي من القدس وكانت يهودية، هكذا فهمت ـأو سمعت من عائلتي عندما كنت طفلا وبقي في ذهني أن جدتي أسلمت وانتهى الأمر.. ذهبت يوما إلى الهاتف العمومي لإجراء اتصال ورأيت شخصا يجلس في الجانب المقابل يبدو يهوديا، أعدت السماعة وسألته: هل أنت يهودي؟ فانفجر ضاحكا وقال لا إنني فقط ابدو هكذا، الدكتور يتسحاق بلوخ جميل المظهر، الابتسامة على وجهه ولم يكن ممكنا استفزازه أو صدمته أو صدي، عرفت نفسي كعربي مسلم من الكويت من خلفية فلسطينية وبقي هادئا متقبلا الأمر.. قلت له اعذرني سيدي انا لا أكره اليهود 100% ممكن 95% انت تعلم جدتي كانت يهودية، داعي للجلوس وتحدثنا ولاحقا سألني من أين جاء والدك وما هي خلفيتك، وفقا للدين الإسلامي انت مسلم، فقلت نعم هذا ليس موضوع حديثنا، ثم مضى قائلا ولكن وفقا للديانة اليهودية فأنت يهودي، ووفقا لنسب الأم أنت وأخوتك يهود.."

نشر