بيان مشترك من 36 دولة عن مقتل خاشقجي ونشطاء حقوق الإنسان المعتقلين في السعودية

الشرق الأوسط
نشر
بيان مشترك من 36 دولة عن مقتل خاشقجي وحقوق الإنسان في السعودية

أتلانتا، الولايات المتحدة (CNN)-- أصدرت 36 دولة، بينهم بريطانيا وفرنسا وألمانيا، الخميس، بيانا مشتركا، حول وضع حقوق الإنسان في المملكة العربية السعودية ومقتل الإعلامي السعودي جمال خاشقجي، مطالبة السلطات السعودية بمحاسبة المسؤولين ومنح المدافعين عن حقوق الإنسان حرياتهم الأساسية.

وقالت الدول الموقعة على البيان الموجه إلى مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة، إنه "رغم الإقرار بروح التحديث والإصلاحات في رؤية السعودية 2030، فإننا نعبر عن القلق الشديد من التقارير الواردة عن استمرار الاعتقالات للمدافعين عن حقوق الإنسان في المملكة، بمن فيهم ناشطات حقوق الإنسان".

وأضافت الدول في بيانها: "نشعر بالقلق خاصة من استغلال قانون مكافحة الإرهاب والأمن الوطني ضد أفراد يمارسون حقوقهم وحرياتهم بسلمية. المدافعون عن حقوق الإنسان وجماعات المجتمع المدني يجب أن يلعبوا دورا أساسيا في عملية الإصلاح التي تسعى إليها السعودية".

ودعا البيان السلطات السعودية إلى "الإفراج عن هؤلاء الأفراد المعتقلين بسبب ممارسة حقوقهم الأساسية، بمن فيهم لجين الهذلول وإيمان النفجان وعزيزة اليوسف ونسيمة السادة وسمر بدوي ونوف عبدالعزيز وهاتون الفاسي ومحمد البجادي وأمل الحربي وشادن العنزي".

كما أدانت الدول الموقعة على البيان "بأشد العبارات الممكنة" مقتل خاشقجي، معتبرة أن "ظروف مقتل خاشقجي تؤكد من جديد ضرورة حماية الصحفيين وتأييد الحق في حرية التعبير في جميع أنحاء العالم". وطالبت بأن تكون التحقيقات في القتل فورية فعالة وشاملة ومستقلة وغير منحازة وشفافة، كما طالبت بمحاسبة المسؤولين.

كما دعا البيان السعودية إلى "اتخاذ خطوات مجدية لضمان تمكين جميع أفراد الجمهور، بمن فيهم المدافعون عن حقوق الإنسان والصحفيون، من ممارسة حقوقهم بحرية وبشكل كامل في التعبير عن الرأي والحريات، دون خوف من الانتقام".

قائمة الدول الموقعة للبيان المشترك:

أستراليا والنمسا وبلجيكا وبلغاريا وكندا وكرواتيا والتشيك وقبرص والدنمارك وإستونيا وفنلندا وفرنسا وألمانيا واليونان والمجر وأيسلندا وأيرلندا وإيطاليا ولاتفيا وليشتنشتاين وليتوانيا ولوكسمبورغ ومالطا وموناكو والجبل الأسود وهولندا ونيوزيلندا والنرويج وبولندا والبرتغال ورومانيا وسلوفاكيا وسلوفينيا وإسبانيا والسويد والمملكة المتحدة.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر