لاجئون سوريون في الأردن يطلبون فتح أول قضية ضد الأسد بـ"الجنايات الدولية"

الشرق الأوسط
نشر
لاجئون سوريون في الأردن يطلبون فتح أول قضية ضد الأسد بـ"الجنايات الدولية"

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—طلب لاجئون سوريون في الأردن رفع أول قضية ضد الرئيس السوري، بشار الأسد والحكومة السورية في محكمة الجنايات الدولية، وفقا لبيان لمجموعة من المحامين البريطانيين الذين يمثلوهم.

03:28
بشار الأسد.. سبعة أعوام من الطغيان

القضية ترفعها مجموعة حقوقية تُعرف باسم "Temple Garden Chambers" مقرها في لندن ولاهاي، حيث لفتت في بيان إلى أن القضية تستهدف الأسد وعددا من المسؤولين في الحكومة السورية وقدمها 28 لاجئا سوريا في مخيمي الزعتري والأزرق.

وبينت المجموعة أن القضية تتضمن عددا من الجرائم التي ارتكبت ضد الشعب السوري بما فيها "تعذيب واغتصاب وهجمات كيماوية وحالات اختفاء قسري"، حيث يقول رافعوا القضية أنهم "أجبروا على ترك منازلهم في سوريا بسبب الهجمات المهددة لحياتهم وحياة عائلاتهم من قبل القوات الموالية للحكومة السورية".

ويذكر أن الحكومة السورية ليست من بين الدول الموقعة على ميثاق محكمة الجنايات الدولية، إلا أن المحكمة تملك صلاحيات على هؤلاء الذين أجبروا على النزوح في الأردن.

نشر