قضى في "مجزرة المسجدين".. مغردون ينعون السعودي "رافع السبابة"

الشرق الأوسط
نشر
مغردون ينعون " رافع السبابة" السعودي: ما الخبيئة بينك وبين ربك؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – أثار السعودي محسن الحربي، الكثير من ردود الفعل الإيجابية عبر موقع تويتر، من قبل عدد من المغردين، بعد انتشار صورة له وهو يرفع سبابته، قبل أن يقضي متأثرا بجراحه في "مجزرة المسجدين" بنيوزيلندا.

وأعلنت السفارة السعودية في نيوزيلندا عن وفاة الحربي متأثرا بجراحه، إثر الهجوم الذي استهدف مسجدين في مدينة "كرايس تشرش" في نيوزيلندا، الجمعة.

وبعد تداول صورته وهو يرفع سبابته بينما كان رجال الإسعاف يحملونه على النقالة إلى سيارة الإسعاف، عبر ناشطون عن إعجابهم الشديد بالحربي متمنين له الرحمة.

وقالت إحدى المغردات معلقة على الصورة: "رجل اختار التطوع في خدمة مركز اسلامي نائي جدا والإقامة جواره منذ 25 عام دون ضجيج ويشاء الله ان يشهره للعالم بصورة وخاتمه جعلت الأمة تغبطه عليها . استوقفني طويلا".

وعلق مغرد آخر على صورة الحربي قائلا: "وش العمل الي بينك وبين ربك يا محسن الي خلاك تنطق الشهادة وترفع اصبعك ووجهك لي السماء واستشهدت في يوم جمعه وستدفن بجوار رسول الله عليه الصلاة والسلام في المدينة المنورة و كل الشعب يدعي لك وهو ما يعرفك اللهم ارزقنا حسن الخاتمة".

وفيما يلي بعض التغريدات حول هذه الصورة:

نشر