رئيس أركان الجيش الجزائري: المادة 102 المخرج الوحيد لأزمة البلاد

الشرق الأوسط
نشر
رئيس أركان الجيش الجزائري: المادة 102 المخرج الوحيد لأزمة البلاد
00:45
ما هي المادة 102 من الدستور الجزائري؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – شدد رئيس أركان الجيش الجزائري أن المخرج الوحيد للأزمة التي تشهدها بلاده هو ما تنص عليه المادة 102 من الدستور الجزائري، وذلك في كلمة ألقاها الثلاثاء.

وأشاد صالح بالمظاهرات التي خرجت في الجزائر للمطالبة بعدم ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لعهدة خامسة، واعتبر أنها كانت سلمية وحضارية وحافظت على سمعة الجزائر.

وحذر رئيس أركان الجيش الجزائري من استغلال هذه المسيرات من قبل بعض القوى الداخلية والخارجية من أجل "زعزعة استقرار الجزائر"، على حد تعبيره.

ورأى صالح أن المخرج الوحيد للأزمة التي تشهدها البلاد، والذي يُرضي كافة الأطراف ويحقق جميع الرؤى هو ما جاء في المادة 102 من الدستور الجزائري.

وتنص المادة 102 من الدستور المحدث لعام 2016 على أنه إذا استحال على الرئيس أداء مهامه بسبب مرض خطير أو مزمن، يجتمع المجلس الدستوري، ويقترح على البرلمان بالإجماع التصريح بثبوت المانع.

وبعد التصريح، يعلن البرلمان المنعقد (بثلثيه) بغرفتيه ثبوت المانع، ويُكلف رئيس مجلس الأمة بتولي مهام رئاسة الجمهورية لمدة أقصاها 45 يوما، وإذا استمر المانع خلال هذه المدة يُعلن شغور المنصب بالاستقالة "وجوبا".

نشر