في أول تعليق بعد تصنيفه "منظمة إرهابية".. خامنئي: هذا هو سبب عداء الأمريكيين للحرس الثوري

الشرق الأوسط
نشر
في أول تعليق بعد تصنيفه "منظمة إرهابية".. خامنئي: هذا هو سبب عداء الأمريكيين للحرس الثوري
01:55
واشنطن صنفته "منظمة إرهابية".. ما هو الحرس الثوري الإيراني؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- في أول تعليق له بعد تصنيف الولايات المتحدة الأمريكية للحرس الثوري الإيراني، اعتبر المرشد الإيراني علي خامنئي أن سبب ما وصفه بـ"أحقاد وعداء" الأمريكيين للحرس الثوري يرجع إلى أن الحرس "في طليعة التصدي للعدو" في مختلف الميادين.

وفي لقاء مع عدد من عناصر الحرس وأسرهم بمناسبة يوم الحرس الثوري، قال خامنئي إن الحرس الثوري "جهاز بارز ويقع في طليعة التصدي للعدو في مختلف الميادين"، مضيفا أن "الحرس الثوري متقدم في ساحة العمليات العسكرية ومكافحة العدو على الحدود، وأيضاً على بعد آلاف الكيلومترات على أطراف حرم السيدة زينب (في سوريا)، وكذلك في ساحة المواجهة السياسية مع العدو".

وتابع خامنئي بالقول إن "أحقاد الأمريكيين حيال الحرس الثوري منشأها هذه القضية"، معتبرا أن "الأمريكيين يتوهمون أنهم يرسمون الخطط ضد حرس الثورة الإسلامية، وفي الواقع ضد الثورة الإسلامية وإيران، لكن لن يحقق خبثهم هذا مآربهم وسيُرد كيدهم وخداعهم إلى نحورهم، فأعداء الجمهورية الإسلامية كترامب والحمقى الذين يحومون حول نظام الحكم الأمريكي يتّجهون نحو الحضيض"، بحسب ما جاء على موقع خامنئي الإلكتروني.

ورأى المرشد الإيراني أن "تقدم الثورة الإسلامية رغم ٤٠ عاماً من المؤامرات ضدها هو دليل عجز الأمريكيين عن إيقاف تقدم حركة الشعب الإيراني". وقال إن "أعداء إيران العزيزة مارسوا على مدى 40 عاماً أنواع الضغوط السياسية، والاقتصادية والإعلامية الواسعة ضد الشعب لكنهم عجزوا عن ارتكاب أي حماقة حتى في ذلك اليوم الذي كانت فيه الجمهورية الإسلامية حديثة العهد".

واعتبر خامنئي أن إيران "تملك اليد العليا في المنطقة". وقال: "خلافاً لتصور الأعداء فإن منشأ عزة وقوة النظام الإسلامي اليوم ليست القنبلة الذرية، لأننا شددنا منذ البداية أن السلاح النووي يتعارض مع مبادئنا الدينية ولا حاجة لنا إليه، لذلك فإن قوة وعزة الشعب الإيراني اليوم في أنظار العالم سببها صمود وتضحيات وبصيرة الناس".

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر