المتظاهرون السودانيون يرفضون "الانقلاب العسكري" ويطالبون بتسليم السلطة للمدنيين

الشرق الأوسط
نشر
المتظاهرون السودانيون يرفضون "الانقلاب العسكري" ويطالبون بتسليم السلطة للمدنيين

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أعلن تجمع المهنيين السودانيين المعارض، الخميس، رفضه لما وصفه بـ"الانقلاب" العسكري، داعيا إلى تواصل الاحتجاجات حتى تسليم السلطة إلى حكومة انتقالية مدنية.

وقال تجمع المهنيين السودانيين، في بيان، إن "سلطات النظام نفذت انقلاباً عسكرياً تعيد به إنتاج ذات الوجوه والمؤسسات التي ثار شعبنا العظيم عليها". وأضاف: "يسعى من دمروا البلاد وقتلوا شعبها أن يسرقوا كل قطرة دم وعرق سكبها الشعب السوداني العظيم في ثورته التي زلزلت عرش الطغيان".

وتابع البيان: "إننا في قوى إعلان الحرية والتغيير نرفض ما ورد في بيان انقلابيي النظام هذا، وندعو شعبنا العظيم للمحافظة على اعتصامه الباسل أمام مباني القيادة العامة للقوات المسلحة وفي بقية الأقاليم وللبقاء في الشوارع في كل مدن السودان مستمسكين بالميادين والطرقات التي حررناها عنوة واقتداراً، حتى تسليم السلطة لحكومة انتقالية مدنية تعبر عن قوى الثورة. هذا هو القول الفصل وموعدنا الشوارع التي لا تخون".

جاء ذلك عقب إعلان وزير الدفاع السوداني عوض بن عوف "اقتلاع النظام ورأسه" والتحفظ على الرئيس عمر البشير في "مكان آمن"، وتعطيل الدستور وإعلان حالة الطوارئ لمدة 3 شور، وتشكيل مجلس عسكري لإدارة شؤون البلاد لفترة انتقالية مدتها عامان تجري في نهايتها انتخابات.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر